سفن جديدة لحرس الثورة الاسلامية تشارك في المناورات المشتركة بين الصين وروسيا في المحيط الهندي

فقد تم إجراء مناورات الحزام الأمني ​​2024 بمشاركة الصين وروسيا وإيران من خلال إطلاق النار على الأهداف السطحية المحددة.

 انه تحضر في هذه المناورات، مدمرة الشهيد محمودي ومدمرة الشهيد الحاج قاسم سليماني ومدمرة الشهيد أبو مهدي المهندس وفرقاطة الشهيد توسلي والمروحيات البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية إلى جانب جنود الجمهورية الإسلامية الإيرانية البطلة.

وتشارك السفن الجديدة المضافة إلى البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية في هذه المناورات المشتركة لأول مرة.

ومن خصائص السفن البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية في هذه المناورات، القدرة على المشاركة في مهام طويلة في المحيطات والبحار الطويلة وحمل واستخدام أحدث الأسلحة المتقدمة المنتجة محليا.

وقال قائد مقر الإمام علي (عليه السلام) لبحرية حرس الثورة الاسلامية: شاركت في هذه المناورات 3 سفن وفرقاطتين، وتجري هذه المناورات في مساحة 17 ألف كيلومتر مربع، حيث تقع ثلاثة مضايق استراتيجية من أصل خمسة مضايق استراتيجية في العالم في شمال المحيط الهندي على جانبي هذا النطاق.

ومنطقتنا تعتبر أهم مركز للطاقة والتجارة في العالم. وأوضح الأدميرال الثاني نوذري أن الهدف من إجراء هذه المناورات هو ترسيخ الأمن ومرتكزاته في المنطقة وتوسيع التعاون المتعدد الأطراف بين الدول المشاركة وإظهار حسن النية وقدرة هذه الدول على دعم السلام العالمي والأمن البحري وخلق السلام العالمي بشكل مشترك. مضيفا: إن البحر له مستقبل مشترك، ونحن، القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، نتولى زمام المبادرة في هذا الشأن.

وأضاف قائد مقر الإمام علي (عليه السلام ): يتم في هذه المناورات تدريبات تكتيكية مختلفة مثل إنقاذ سفينة محترقة وتحرير سفينة مختطفة وإطلاق النار على أهداف محددة وإطلاق النار ليلاً على الأهداف الجوية وغيرها من التدريبات التكتيكية والعملياتية، المخطط لها في هذه المناورات.

رمز الخبر 196188

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =