السيد رئيسي : الشعوب الحرة رحبّت بعملية "الوعد الصادق" العقابية

قال رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي" : ان تعاظم اقتدار الشعب الايراني مدعاة لسعادة وبهجة الشعوب المسلمة والحرة في انحاء العالم؛ ومن نماذج ذلك ابتهاجها وترحيبها بعملية "الوعد الصادق" التي نفذها الحرس الثوري لمعاقبة الكيان الصهيوني قاتل الاطفال.

جاء ذلك في اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد عصر اليوم الاحد برئاسة "السيد رئيسي"؛ حيث استذكر اليوم الوطني لـ "حرس الثورة الاسلامية"، واشاد بالتضحيات والخدمات التي تقدمها هذه القوة المسلحة الايرانية على مدى العقود الاربعة الماضية، بمختلف الساحات العسكرية والامنية، وعملياتها الاغاثية والانسانية خلال الكوارث الطبيعية كما تبنيها المشاريع الاعمارية في البلاد.

واضاف : ان عملية "الوعد الصادق" كشفت للعالم اجمع، مدى هشاشة الكيان الصهيوني المجرم، وبذلك فقد لقيت ترحيب الشعوب المسلمة والحرة في انحاء العالم، وهي تعبر عن سعادتها وفخرها لتعاظم اقتدار الشعب الايراني والقوات المسلحة تحت رعاية قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي (حفظه الله).

ولفت رئيس الجمهورية الى، ان التعاون والتنسيق بين "الميدان والدبلوماسية والاعلام" شكّل احد المعالم البارزة لعملية الوعد الصادق النوعية، وقال : ان التعاون والتنسيق المطلوب بين القوات المسلحة الايرانية ووزارة الخارجية ومنظمة الاذاعة والتلفزيون الوطنية، عزّزا الثقة والامل في البلاد وبما يستدعي الثناء والتقدير.

رمز الخبر 196423

تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =