أمير عبد اللهيان يغادر الى بانجول عاصمة غامبيا

غادر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان طهران متوجها الى بانجول، عاصمة غامبيا على رأس وفد للمشاركة في القمة الخامسة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي.

هذا وقد انطلقت يوم الثلاثاء 30 نيسان/ابريل في العاصمة الغامبية بانجول فعاليات اجتماعات مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، تمهيدا للدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي المقررة يومي السبت والأحد المقبلين (4 و5 ايار/مايو 2024) تحت شعار « تعزيز الوحدة والتضامن من خلال الحوار من أجل التنمية المستدامة ».

وتناقش الدورة الـ15 من قمة منظمة التعاون الإسلامي، التي تفتتح غدا السبت القضايا السياسية التي تهم العالم الإسلامي، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوضع الراهن في قطاع غزة.

وستتوج هذه الدورة الـ15 ببيان ختامي يتضمن مواقف المنظمة بشأن القضايا المطروحة في القمة، بالإضافة إلى قرار بشأن فلسطين، والقدس الشريف، وإعلان بانجول.

وقد حضر وفد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية اجتماع كبار المسؤولين في منظمة التعاون الإسلامي بحضور مساعد الشؤون القانونية والدولية في وزارة الخارجية الايرانية "رضا نجفي".

وتستضيف غامبيا القمة الـ15 لمنظمة التعاون الإسلامي، التي تقع في منطقة غرب أفريقيا.

وقد كانت غامبيا مستعمرة بريطانية لعدة قرون وحصلت على استقلالها في شباط/ فبراير 1965.

وستتسلم غامبيا رئاسة الاجتماع من المملكة العربية السعودية لمدة ثلاث سنوات في الاجتماع الخامس عشر.

تأسست منظمة التعاون الإسلامي في 25 سبتمبر 1969 في الرباط عاصمة المغرب. وتقع أمانتها المركزية في جدة وأمينها العام حسن إبراهيم طه دبلوماسي من تشاد.

وتعد إيران، إلى جانب المغرب والمملكة العربية السعودية، من مؤسسي هذه المنظمة.

رمز الخبر 196480

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =