إسلامي: قطاع الابحاث الإيراني مازال حيّاً ونشطاً

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: "في ذكرى عشرة الفجر المباركة، تم وضع عدة مشاريع قيد التنفيذ، مما يدل على أن تدفق البحوث في هذه المنظمة ما زال حياً ونشطاً".

وأوضح رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية " محمد إسلامي "، على هامش اجتماع الحكومة اليوم الأربعاء:  "نتطلع إلى أن يصبح الناس أكثر وعياً بأهمية التكنولوجيا النووية  كما نريد إحباط هجمات العدو على أن لإيران أنشطة نووية خفية."

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية: "كان استخدام تقنية الميكروويف لمبيدات الافات أحد إنجازاتنا، والتي اصبحت هذه التقنية تستخدم بدلا من مبيدات الافات الكيمائية الشائعة اليوم. في الأشهر الستة الماضية ، تحول البحث في هذا المجال إلى نظام صناعي ويستخدم في خطوط إنتاج المواد الغذائية والتعبئة والتغليف. كما تستخدم هذه التقنية أيضًا لإزالة الكبريت في المنتجات البترولية."

 وتابع إسلامي: "تمكنّا من صنع مادةٍ تُخثّرالدم ،علماً بأنها من ضمن المواد المشمولة بالعقوبات المفروضة على ايران ، تستخدم في العمليات الجراحية من الناحية التقنية وهي مكلفة للغاية. تم إجراء الاختبارات السريرية الخاصة بهذه المادة ودخلنا خط الإنتاج الخاص بها لاستخدامها في غرف العمليات."

رمز الخبر 193908

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =