كنعاني: بعض الحكومات الاوروبية المنتهكة للقوانين الدولية غير مؤهلة لنصح الاخرين

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني على ما ورد في البيان الاخير لمسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي، مؤكدا بان بعض الحكومات الاوروبية لا تمتلك اهلية توصية الاخرين بالتزام معايير القوانين الدولية.

وفي هذا الصدد ، قال كنعاني في تصريح له الثلاثاء انه في ظل الظروف التي تتخذ فيها بعض الحكومات الأوروبية الخطى في اتجاه انتهاك الالتزامات الدولية وحقوق الإنسان من خلال عدم الالتزام بقواعد القانون الدولي ، فإنها لا تملك الاهلية للمناداة بتنفيذ واحترام معايير القانون الدولي وتوصية الحكومات الأخرى بها.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية أن بعض الحكومات الغربية اعتقلت بشكل تعسفي عددا ملحوظا من الرعايا الايرانيين وحكمت عليهم بالسجن لفترات طويلة أو سلمتهم إلى دولة معادية على أساس معايير الحظر المصطنعة وغير القانونية.

وأضاف: هذه المجموعة من الحكومات جعلت الأحكام السياسية وغير القانونية لمحاكمها بديلا عن القوانين والمواثيق الدولية، وفي حين أنها لا تعير ادنى اهتمام بحقوق سجناء رعايا الدول الأخرى ، إلا أنها تنصح نفاقا الآخرين بالامتثال لها.

واكد أن جمهورية إيران الإسلامية تدرك تعهداتها الدولية وتلتزم بها ، وأضاف: إن جمهورية إيران الإسلامية تعمل في مختلف المجالات وفقًا لقوانينها وأنظمتها الداخلية والتزاماتها الدولية.

وضمن تاكيده على استقلالية القضاء ، نصح المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الايراني هذه المجموعة من الحكومات الأوروبية، انه عليها بدلا من اثارة الاجواء المصطنعة والمطالِبة وغير التقليدية، العمل بالحد الادنى من قواعدها المزعومة ان كانت لا تلتزم بالضوابط والقوانين الدولية .

رمز الخبر 193944

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =