اسلامي: أنهینا الخلافات مع الوكالة الدولية للطاقة

أشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "محمد اسلامي"، إلی حل القضايا المتنازع عليها بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال: تم حل المواضیع التي اعلن فيها عن عدم امتثال أجهزة الطرد المركزي (للاتفاقيات) أو وجود جزيئات ( اليورانيوم) وتم اغلاق الملف وقد اثبت أنه لا يوجد انحراف خاص.

وقال اسلامي على هامش اجتماع الحكومة اليوم الأربعاء بشأن آخر التفاعلات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية: الاتصالات جارية مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي ومساعدیه وقد حضرت وفود من الوكالة في طهران.

وأضاف: تم حل الحالات التي تم فيها الإعلان عن عدم امتثال أجهزة الطرد المركزي ( للإتفاقیات) أو وجود جزيئات وتم إغلاق الملف بعد فحوصات الخبراء ووقد اثبت أنه لا يوجد انحراف خاص.

وتابع قائلا: كانت هناك قضايا، لم تكن مهمة بما يكفي لمتابعتها كمناقشة بناءا علی مناقشات ودراسات الخبراء.

واعتبر أنه قد تم التوصل إلی اتفاق خطة العمل الشامل المشتركة ردا علی الاتهامات الموجهة لإيران، مصرحا: تم توجیه هذه الاتهامات منذ 20 عامًا وتحولت المفاوضات إلى وثيقة خطة العمل الشامل المشتركة ولا يمكن تجديد شيء ينتمي إلى الماضي.

وأشار إلى زيارة غروسي المرتقبة إلى إيران، معربا عن أمله في أن تثمر زيارته لايران عن انفراجة للمفاوضات النووية وأن تفتح عقدة المفاوضات.

 وقال: لا نقبل الحالات غير العادية ذات الطابع السياسي التي ترافقها ممارسة الضغط.

رمز الخبر 193978

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =