الخارجية الصينية : الاتفاق الايراني السعودي شكل رفضا للتدخلات الاجنبية في المنطقة

تطلع المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، الى تنامي العلاقات بين ايران والسعودية اكثر فاكثر خلال الفترة المستقبلية؛ وبما يتيح لكلا البلدين ان يتحررا من التدخلات الاجنبية في شؤونهما الداخلية.

واعتبر متحدث الخارجية الصينية، في تصريح له اليوم السبت، ان طهران والرياض قادرتان على المضي قدما باتجاه تحسين العلاقات الثنائية، وان تقدما نموذجا جيدا لحل القضايا بين دول المنطقة عبر الحوار وبالطرق السلمية، وبعيدا عن مساوئ التدخلات الخارجية، وبما يسمح لها ان تقرر مصيرها بنفسها.

واضاف، ان الصين لا تسعى وراء اي مصالح قائمة على النزعات الاحادية في منطقة الشرق الاوسط، بل تحترم جميع الدول الاقليمية باعتبارها قادة هذه المنطقة وتعارض اي نوع من المنافسات الجيوسياسية هناك.

 يذكر انه، عقب زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية "آية الله السيد ابراهيم رئيسي" الاخيرة إلى بكين، فقد أجرى يوم الإثنين الماضي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "الادميرال  علي شمخاني" محادثات مكثفة مع نظيره السعودي في بكين بحضور "وانغ يي" القيادي في الحزب الشيوعي الصيني، لمتابعة نتائج هذه الزيارة وتسوية القضايا بين طهران الرياض بشكل نهائي. 

وفي ختام هذه المفاوضات، امس الجمعة 10 آذار/ مارس 2023 ، تم التوقيع على بيان ثلاثي في بكين يفضي الى استئناف العلاقات بين ايران والسعودية واعادة فتح سفارتي البلدين.

رمز الخبر 194041

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =