شمخاني: هدفنا من دبلوماسية الجوار يتمثل بايجاد منطقة قوية

صرّح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الأدميرال، علي شمخاني، ان هدف طهران من دبلوماسية الجوار هو ايجاد منطقة قوية، مؤكداً ان المنطقة يمكنها ان تشهد تطورات جديدة في العلاقات الثنائية.

أنه وقبيل مغادرته العاصمة طهران باتجاه ابوظبي، قال الأدميرال شمخاني في تصريح صحفي: ان المنطقة يمكنها ان تشهد تطورات جديدة في العلاقات الثنائية والمتعددة الاطراف اذا توصلت الدول فيها الى عقيدة انها لا يمكنها تحقيق الأمن والاستقرار إلا عبر إنشاء منطقة قوية.

واضاف أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: ان ايران والامارات لديهما العديد من الشراكات الاقتصادية والسياسية والأمنية وتعزيزها بحاجة الى مواصلة التشاور بين كبار مسؤولي البلدين.

تستمر زيارة شمخاني لأبوظبي يوما واحدا وتاتي بدعوة من نظيره الاماراتي طحنون بن زايد.

ويرافق شمخاني في هذه الزيارة محافظ البنك المركزي محمد رضا فرزين ورئيس جهاز الامن الخارجي بوزارة الامن الايرانية ومساعد وزير الخارجية لشؤون دول الخليج الفارسي.

وتم في وقت سابق، التوقيع على بيان ثلاثي مشترك لكل من إيران والسعودية والصين، يعلن عن عودة العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران بعد عقود من التوتر، وسنوات من اللقاءات غير المعلنة، ووسط ترحيب دولي واسع النطاق، وحذر أمريكي، وقلق من جانب الاحتلال.

البيان تضمن أيضا الإعلان عن تفعيل اتفاقية التعاون الأمني الموقع بين الرياض وطهران عام 2001، والموافقة على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، وإعادة فتح سفارتيهما خلال مدة أقصاها شهران.

رمز الخبر 194062

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =