محادثة هاتفية بين وزير الخارجية الايراني ونظيره والسريلانكي

أجرى وزيرا الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان" و السريلانكي "علي صبري" مكالمة هاتفية، تبادلا خلالها وجهات النظر بشان عملية توسيع العلاقات بين البلدين وبعض قضايا ذات الاهتمام المشترك.

 ان وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهان، أشار خلال الاتصال إلى العلاقات التاريخية الودّية بين إيران وسريلانكا، مؤكدا تصميم الجمهورية الإسلامية الايرانية على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

ولفت الوزير الإيراني، إلى ضرورة تفعيل جميع بنود مذكرة التفاهم المبرمة بشأن التعاون الثنائي.

وبدوره أشاد وزير خارجية سريلانكا "علي صبري" بالعلاقات الطيبة والودية القائمة بين البلدين، معرباً عن تقديره لمواكبة وتعاون الجمهورية الإسلامية الايرانية مع سريلانكا حكومة وشعبا، مؤكدا على توسيع التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وفي سياق مُتّصل، أجرى الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتاريخ 12-13 مارس الجاري زيارة رسمية إلى طهران لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

والتقى الرئيس البيلاروسي خلال زيارته بقائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي خامنئي (ده)، وبالرئيس الإيراني السيد "إبراهيم رئيسي" وبعدد من المسؤولين.

وأكد قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله الرئيس البيلاروسي، على ان طاقات التعاون بين البلدين اكثر بكثير مما هي عليه الآن، مشدداً على انه يجب العمل على تنفيذ الاتفاقيات القائمة بين البلدين وصولا الى رفع مستوى العلاقات بشكل ملحوظ، بالاتكاء على الارادة والمعنويات المتاحة لدى الجانبين.

ونو سماحته إلى القواسم المشتركة الكثيرة بين إيران وبيلاروسيا، وذكر ان أحد هذه القواسم المشتركة هي اجراءات الحظر الجائرة التي تفرضها أمريكا وبعض الدول الغربية، مشدداً على انه "يجب على الدول التي تتعرض للحظر الامريكي أن تعمل معًا عبر تشكيل مجموعة مشتركة من أجل كسر حربة الحظر، ونحن نعتقد أنه يمكن القيام بذلك".

وتنتهج الحكومة الإيرانية الثالثة عشر برئاسة الرئيس الإيراني السيد "إبراهيم رئيسي" نهجاً منفتحاً مع دول المنطقة والعالم، مشددةً على أهمية توسيع العلاقات القائمة على الاحترام المتبادل مع الدول والشعوب.

رمز الخبر 194065

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =