وزيرا خارجية إيران والكويت يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية

بحث وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ونظيره الكويتي الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح، تقدم العلاقات الثنائية وبعض القضايا الاقليمية.

وهنأ امير عبداللهيا ن خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره الكويتي، دولة الكويت حكومة وشعبا بحلول شهر رمضان المبارك، ونقل تحيات الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي إلى كبار المسؤولين في هذا البلد.

وقال: لحسن الحظ، شهدنا في الفترة الأخيرة عقد اجتماعات اللجنة القنصلية وخفر السواحل واللجان القانونية.

وأضاف: نحن مستعدون لعقد اللجنة العليا المشتركة بين الكويت وإيران.

وأكد: تم اتخاذ خطوات جيدة في المجال الإقليمي وتجري متابعتها وتسير العلاقات مع المملكة العربية السعودية في اتجاه طبيعي وسيجتمع قريبًا مع نظيره السعودي وستستأنف اعمال سفارتي البلدين.

وقال: هناك اتفاقات بناءة تجري في المنطقة، ورحب بالاتفاق بين السعودية وسوريا لتطبيع العلاقات وإعادة فتح القنصليات.

واعتبر زيادة التنسيق بين البلدين في تسهيل الشؤون القنصلية ضرورة لتعزيز التفاعل.

من جانبه هنأ وزير خارجية الكويت الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح حكومة وشعب إيران بقدوم عيد النوروز وحلول شهر رمضان المبارك ورحب بالاتفاق بين إيران والسعودية واعتبر هذا الاتفاق مصدر خير لدول المنطقة.

كما رحب باقتراح ومبادرة الجمهورية الإسلامية الإیرانیة فيما يتعلق بتسهيل الشؤون القنصلية وأكد على استمرار المشاورات من أجل زيادة توسيع العلاقات وتطويرها.

رمز الخبر 194097

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =