خرازي : الوضع الاقليمي السائد مؤشر على نجاح السياسة الخارجية الايرانية

اعتبر رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية في ايران "كمال خرازي"، الظروف السائدة في المنطقة، مؤشرا على نجاج السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي تصريح له اليوم الاثنين، استعرض "خرازي" نتائج زيارته الاخيرة الى سوريا ولبنان.

ولفت المسؤول الايراني رفيع المستوى، الى ان "حزب الله" بلغ من القوة الرادعة التي سحبت من الكيان الصهيوني جراة الاعتداء على لبنان؛ واصفا ذلك من بوادر نجاح سياسة ايران الخارجية.

وفي اشارة الى مستجدات الوضع السوري، اكد "خرازي" بان عودة سفراء الدول العربية الى دمشق، تشير الى تعافي سوريا من تداعيات الحرب المدمرة التي شُنت ضدها بتوجيه خارجي، لتنعم بالاستقرار من جديد.

رمز الخبر 194126

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =