طهران تطلب من جمهورية آذربيجان تقديم ايضاح حول تعاونها المعادي لإيران مع الكيان الصهيوني

طلب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني من مسؤولي جمهورية آذربيجان تقديم ايضاح حول تعاون بلادهم المعادي لايران مع الكيان الصهيوني.

وفي تصريح له اليوم الجمعة، اعتبر كنعاني تصريحات وزير خارجية الكيان الصهيوني بشأن الاتفاق مع وزير خارجية أذربيجان بشأن "تشكيل جبهة موحدة ضد إيران" وثيقة أخرى للنوايا الشريرة للكيان لتحويل أراضي جمهورية أذربيجان الى ساحة لتهديد الأمن القومي لجمهورية إيران الإسلامية، وادان تلك التصريحات بشدة.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية تصريحات وزير خارجية الكيان الصهيوني بشأن تشكيل جبهة موحدة مناهضة لإيران، وكذلك تصريحات وزير خارجية أذربيجان بخصوص مضمون المحادثات و"المرحلة الجديدة من الشراكة الاستراتيجية" بين جمهورية آذربيجان والكيان الصهيوني، تاييدا ضمنيا على توجه تعاونهما المعادي لإيران، طالبا من المسؤولين الاذربيجانيين تقديم ايضاح في هذا الصدد.

وأكد كنعاني على الاواصر التاريخية والدينية التي لا تنفصم بين الشعبين الإيراني والأذربيجاني ، وأضاف أن جمهورية إيران الإسلامية سعت على الدوام لإفشال محاولات المناوئين لخلق فجوة بين البلدين الجارين، وان المتوقع أيضا من الحكومة الاذربيجانية أن تتجنب الفخ الذي نصبه أعداء العلاقات بين البلدين. من البديهي أن جمهورية إيران الإسلامية لا يمكنها أن تظل غير مبالية تجاه مؤامرة الكيان الصهيوني ضدها من أراضي جمهورية أذربيجان.

يذكر انه بالتزامن مع افتتاح سفارة جمهورية أذربيجان في تل أبيب، تحدث إيلي كوهين ، وزير خارجية الكيان الصهيوني ، في تصريحات له، عن زيادة التعاون المناهض لإيران بين تل أبيب وباكو.

رمز الخبر 194151

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =