كنعاني: العام الماضي كان عاما زاخرا بالنجاح في مجال السياسة والعلاقات الخارجية

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، العام الايراني الماضي (انتهى في 20 اذار/مارس) عاما زاخرا بالنجاح للبلاد في مجال السياسة والعلاقات الخارجية.

وفي تصريح ادلى به مساء السبت، خلال الاحتفال الوطني للعلم (الاحتفال بيوم الجمهورية الإسلامية) قال كنعاني: العام الذي تخطيناه كان عاما زاخرا بالنجاح في مجال السياسة الخارجية والعلاقات الخارجية، رغم المشاكل التي حاول الأعداء ايجادها للشعب الإيراني.

واضاف: ان الشعب الايراني وبعد 44 عاما من حياة الثورة الإسلامية، ما زال يحمل هذه الراية الباعثة على العزة وحقق مفاخر عظيمة وسيسلم هذه الراية صاحبها امام الزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

وتابع: إن محاولات الأعداء كانت تهدف لجعل الأشهر الأخيرة من العام (الماضي) مريرة على الشعب، لكن الشعب، بيقظته وحنكته تحت قيادة قائد الثورة، حثا تراب اليأس في وجوه الأعداء ، وفي مسيرات يوم 22 بهمن (11 شباط/فبراير ذكرى انتصار الثورة الاسلامية)، كانت مشاركة الشعب مهيبة بحيث شملت، فضلا عن الشوارع والساحات، حتى الازقة في مدن وقرى البلاد واعلن أنه على الرغم من المشكلات حاضر في الساحة استمرارا في السير على طريق الشهداء وانه مازال عند عهده الذي عاهد به الإمام الراحل (رض).

وقال كنعاني: ان الشعب الايراني حاضر في الساحة منذ 44 عاما على الرغم من كل المؤامرات والدسائس ومازال حاملا لهذه الراية بكل عزة وفخر.

رمز الخبر 194159

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =