إيران: سنتخذ إجراءات حاسمة لحماية قواتنا ومصالحنا في سوريا

أكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة امير سعيد ايرواني في رسالة إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن وجود إيران في سوريا قانوني تمامًا، محذرا من أن إيران ستتخذ إجراءات حاسمة لحماية قواتها ومصالحها ومنشآتها ضد أي تهديد أو إجراء غير قانوني من قبل اميركا أو غيرها.

وجاء ذلك في رسالة وجهها سفير ومندوب ايران الدائم لدى الأمم المتحدة، يوم الاثنين بالتوقيت المحلي، إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للمنظمة ردا على رسالة اميركا الأخيرة ومزاعمها التي لا أساس لها من الصحة ضد جمهورية إيران الإسلامية في سوريا.

وصرح ايرواني في رسالته: أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية اذ ترفض رفضًا قاطعًا اتهامات اميركا الباطلة في سوريا، تدين بشدة الهجمات العسكرية غير المشروعة التي شنتها القوات الأمريكية على البنية التحتية المدنية في سوريا في 23 آذار / مارس 2023، والتي أسفرت عن مقتل مدنيين أبرياء وإلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية في سوريا. يجب على أمريكا أن تتحمل مسؤوليتها عن ارتكاب مثل هذه الجريمة النكراء التي انتهكت السيادة الوطنية وسلامة أراضي سوريا وميثاق الأمم المتحدة والقوانين الأساسية للقانون الإنساني الدولي.

وقال إيرواني: على أمريكا القبول بأن استمرار نهب الثروات السورية ، والاحتلال المستمر للأراضي السورية ، ودعمها للانفصاليين، تعد السبب الاساس في مواجهة الشعب السوري للقوات العسكرية الأمريكية. لا يمكن لأمريكا أن تلقي على الآخرين مسؤولية أخطائها وجرائمها.

وأوضح: إن الحكومة السورية صرحت مرارًا وتكرارًا أن وجود القوات الأمريكية على أراضي هذا البلد غير قانوني وانتهاك للسيادة الوطنية وسلامة أراضي سوريا. طلبت الحكومة السورية مرارًا وتكرارًا من اميركا إنهاء احتلالها ووجودها غير القانوني في سوريا.

وصرح سفير إيران لدى الأمم المتحدة: إن إشارة أمريكا إلى حق الدفاع عن النفس وفقًا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة لتبرير هجماتها المسلحة على البنية التحتية المدنية في سوريا ما هي إلا تفسير تعسفي وغير صحيح للمادة 51 من قانون الأمم المتحدة ولا يمكن الدفاع عنه وباطل ويفتقر إلى أي سند قانوني.

وأضاف: على أمريكا أن توقف أعمالها غير القانونية ، وأن تنهي احتلالها غير الشرعي ، وأن تفي بالتزاماتها القانونية الدولية ، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ، والتي تطالب جميع الدول الأعضاء باحترام السيادة الوطنية والاستقلال ووحدة أراضي سوريا. هذا الامر يصب في مصلحة السلم والأمن الإقليميين والدوليين.

وأكد إيرواني: إن جمهورية إيران الإسلامية تؤكد مرة أخرى التزامها القوي بالسيادة الوطنية لسوريا وسلامة أراضيها ووحدتها واستقلالها السياسي. إن وجود إيران في سوريا قانوني تمامًا ويستند إلى طلب رسمي وموافقة الحكومة السورية للمساعدة والدعم في مكافحة الإرهاب.

وحذر المندوب الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة: ان جمهورية إيران الإسلامية تحتفظ بحقها الطبيعي في الدفاع عن نفسها بناءً على القوانين الدولية واتخاذ تدابير حاسمة لحماية قواتها ومصالحها ومنشآتها من أي تهديد أو عمل غير قانوني تقوم به اميركا أو غيرها.

رمز الخبر 194170

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =