نواب إيرانيون يستنكرون افتتاح السفارة الاذربيجانية في الكيان الاسرائيلي

استنكر عدد من النواب الإيرانيين في بيان لهم افتتاح السفارة الأذربيجانية في فلسطين المحتلة وطالبوا وزارة الخارجية بالإجراءات الدبلوماسية اللازمة في هذا الصدد.

وتمت قراءة هذا البيان الصادر عن 210 نائبٍ في البرلمان الايراني في الجلسة العلنية للمجلس الإسلامي اليوم الأربعاء والذي جاء إدانةً لافتتاح سفارة أذربيجان وتعيين سفير لها في الكيان الاسرائيلي.

و ورد في البيان: إن حكومة جمهورية أذربيجان عملاً بالكفر وضد مصالح العالم الإسلامي  افتتحت سفارة في وسط الكيان الصهيوني والقدس المحتلة وقدمت سفيرها إلى هذا النظام الزائف.

وأكد النواب في هذا البيان على أن هذا الإجراء من جانب رجال السلطة في جمهورية أذربيجان سيكون له العديد من التداعيات السياسية السلبية ضدهم ، وسيعتبرهم مسلمو العالم شركاء للكيان الصهيوني في القتل والجريمة ضد الفلسطينيين المضطهدين.

وفي اشارة الى ان هذه الخطوة هي انتهاك للحقوق المحِقّة لدولة فلسطين المظلومة ، فقد اكد النواب في بيانهم على مطالبة الحكومات العربية والإسلامية والعالم الإسلامي وخاصة منظمة التعاون الإسلامي والأمانة العامة للمجالس الإسلامية  وممثلي العالم المحبين للحرية بإدانة هذا الاجراء من قبل جمهورية اذربيجان.

واستكمالا لهذا البيان طالب النواب وزارة الخارجية في الجمهورية  الإسلامية الايرانية بإرسال بيان استنكار إلى جميع الدول الإسلامية ،واتخاذ الإجراءات الدبلوماسية اللازمة في هذا الصدد.

وأشار هذا البيان إلى أن ممثلي الأمة الإسلامية الإيرانية العظيمة يتوقعون من برلمان جمهورية أذربيجان إلى جانب الأمة الإسلامية ، وفي شهر رمضان المبارك وفي الوقت الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني المظلوم للتعذيب والقمع بأبشع الطرق من قبل الكيان الصهيوني الزائف ويُمْنَع من دخول المسجد الأقصى ، اتخاذ موقف ضد هذا الإجراء من قبل الحكومة الأذربيجانية.

رمز الخبر 194178

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 10 =