إيران توجه رسالة إلى الأمم المتحدة حول العدوان الصهيوني الاخير على دمشق واستشهاد مستشارين إيرانيين

وجه السفير والممثل الدائم للجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة امير سعيد ايرواني رسالة الى رئيس مجلس الامن والامين العام للامم المتحدة بخصوص الهجمات الارهابية الاخيرة التي شنها الكيان الصهيوني على دمشق واستشهاد اثنين من المستشارين الإيرانيين في سوريا، واصفا هذه الجريمة بأنها انتهاك صارخ للقوانين الدولية.

وبعث سفير إيران ومندوبها الدائم لدى منظمة الامم المتحدة أمير سعيد إيرواني برسالة إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش يوم الأربعاء بالتوقيت المحلي ، وصف فيها الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شنها الكيان الصهيوني على دمشق بسوريا ، والتي أدت إلى استشهاد المستشارين العسكريين الإيرانيين الرائد ميلاد حيدري والنقيب مقداد مهقاني جعفر آبادي وعدد من المدنيين وإلحاق اضرار بالبنية التحتية السورية، وصفها بانها جريمة بشعة ومثال بارز آخر على الاعتداءات المستمرة لكيان الاحتلال وانتهاكه الصارخ للقوانين الدولية في الأراضي السورية.

وتم التاكيد في هذه الرسالة على أن الكيان الإسرائيلي يواصل أعماله العدوانية ضد سوريا دون أي عواقب وعقاب من المجتمع الدولي ، وخاصة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال: في الأشهر الأخيرة ، انتهك الكيان الإسرائيلي علانية القوانين الإنسانية واستهدف بشكل منهجي ومتعمد البنية التحتية الحيوية في سوريا ، بما في ذلك مطاري دمشق وحلب الدوليين ، وهما طريق حيوي للمساعدات الإنسانية وجهود الإغاثة بعد الزلزال الأخير.

وتابع سفير إيران في الأمم المتحدة: تضررت البنية التحتية الحيوية لسوريا بشكل كبير بسبب العدوان الإسرائيلي. بالنظر إلى العواقب الخطيرة لهذه الأعمال غير القانونية والإجرامية على السلم والأمن الإقليميين والدوليين ، فضلاً عن التحديات الخطيرة لسيادة القانون ، فانه يجب على المجتمع الدولي ، وخاصة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، اتخاذ إجراءات حاسمة لوضع حد لهذه الانتهاكات ومساءلة الكيان الإسرائيلي بشان جميع أعماله المنافية للقوانين الدولية.

وصرح المندوب الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة: بالإضافة إلى ذلك ، يجب على مجلس الأمن التخلي عن النهج المزدوج والوفاء بواجباته القانونية من خلال الإدانة الواضحة للانتهاك المستمر للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة من قبل الكيان الإسرائيلي. يجب احترام سيادة سوريا وسلامة اراضيها ويجب عدم التسامح مع الأعمال التي تقوضها.

وتابع إيرواني: لقد أعلنت جمهورية إيران الإسلامية مرارًا وتكرارًا أنها لن تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة وفقًا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة للرد بحزم على أي تهديد من الكيان الإسرائيلي والدفاع عن أمنها ومصالحها الوطنية وكذلك حماية الشعب الايراني.

رمز الخبر 194182

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 14 =