اتفاق ايراني عماني لتعزيز التعاون في مجال الاتصالات

استعرض وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الايراني "عيسى زارع بور"، مع وزير الاتصالات والنقل العماني "سعيد بن حمود المعمولي"، سبل توسيع التعاون الثنائي بما في ذلك ترانزيت المعلومات وتشغيل الخدمات البريدية والتعاون في مجال الفضاء الخارجي بين البلدين.

ونوه وزير الاتصالات الايراني في تصريح له خلال اللقاء مع الجانب العماني، بان التعاون الثنائي سجل نموا خلال العامين الماضيين، لكنه اخذ منحى مميزا بعد زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الاخيرة الى مسقط.

واكد "زارع بور" على توفر فرص التعاون بين ايران وعمان في مجال انتاج منصات مشتركة للتواصل الالكتروني، معلنا استعداد الشركات الايرانية المعنية لكي تقدم خدماتها والتوجه الى السلطنة في هذا السياق.

وفيما لفت الى ضرورة التعاون الثنائي في الصعيد الدولي، صرح وزير الاتصالات الايراني : نحن لدينا الامكانيات لتصنيع قمر استشعاري في مجال الاتصالات، ومستعدون للدخول في تعاون (مع عمان) بهذا الشأن ايضا.

في المقابل، اعتبر وزير الاتصالات والنقل العماني، ان فرص التعاون في مجال تقنية المعلومات والاتصالات متوفرة بكثرة مع ايران.

ونوه "المعمولي" خلال اللقاء مع وزير الاتصالات الايراني اليوم، بان سلطان عمان يؤكد كثيرا على متابعة التعاون مع ايران، لاسيما بعد زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الى السلطنة.

واضاف، انه على غرار التاكيد بشان التعاون في مجال النقل مع ايران، فان توسيع التعامل في مجال تقنية المعلومات والاتصالات مدرج بشكل خاص على جدول الاعمال ايضا.

ودعا المعمولي في هذا اللقاء، الى توسيع التعاون بين طهران ومسقط في مجال الخدمات البريدية والفضاء الخارجي والاتصالات وانشاء شركات ناشئة مشتركة.

رمز الخبر 194387

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =