الامن الداخلي : الاوضاع على الحدود الايرانية -الافغانية هادئة حاليا

قال نائب قائد قوى الامن الداخلي العميد "قاسم رضائي"، إن الاوضاع على الحدود مع افغانستان هادئة في الوقت الراهن، مضیفا أن حدودنا هي حدود الصداقة ويجب ألا نسمح بتكرار الحوادث المؤسفة.

وقال العميد رضائي الذي يزور حاليا مدينة زابل في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرقي البلاد : لقد حدثت عدة مرات أخطاء من جانب السلطات الأفغانية في حدودها المشتركة مع إيران، ويوم امس شهدنا حادث اطلاق النار غير مبرر.

 وأوضح أن قوات حرس الحدود اتخذت إجراءات مضادة لمواجهة حادث إطلاق النار، قائلا : قوات حرس الحدود الايراني تمكنت من معالجة الأمر لكن للأسف استشهد أحد زملائنا وأصيب اثنان آخران.

واكد قائلا : نقول لدول الجوار أن حدودنا هي حدود الصداقة ويجب ألا نسمح بتكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة.

واضاف إن الاوضاع على الحدود بين ايران وافغانستان هادئة حاليا ولم یحدث إی إعتداء اوهجوم الليلة الماضية وتم معالجة القضية مساء أمس السبت.

یذکر أن عناصر طالبان اقدموا أمس السبت الى اطلاق النار من داخل افغانستان نحو مخفر ساسولي الحدودي التابع لقوات حرس الحدود الايرانية في منطقة زابل (محافظة سيستان وبلوجستان)  واستخدموا انواعا مختلفة من الاسلحة، لكنهم جوبهوا برد حاسم من حرس الحدود الايرانيين التابعين لقوى الامن الداخلي.

رمز الخبر 194480

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =