إيران تقدم تعليقاتها بشأن تقرير المدير العام إلى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية

عقب نشر تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أعلنت البعثة الدائمة للجمهورية الإسلامية الايرانية لدى مكتب الأمم المتحدة تعليقاتها واعتباراتها بشأن تقرير المدير العام إلى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بإتفاقية ضمانات معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية NPT مع ايران.

عقب تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المعنون "اتفاقية ضمانات معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية") OV / 2023 / 26 G، 31 مايو 2023( ، قامت البعثة الدائمة للجمهورية الإسلامية الايرانية لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى الموجودة في فيينا بإبداء تعليقاتها واعتباراتها بشأن هذا التقرير.

 ملخص التعليقات على التقرير

يذكر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الفقرة 28 أن قضايا الضمانات المتبقية الناشئة عن التزامات إيران بموجب اتفاقية الضمانات الشاملة بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يجب حلها حتى تكون الوكالة في وضع يمكنها من ضمان أن يكون برنامج إيران النووي سلمياً بشكل حصري.

ومن الضروري ذكره، انه وعلى الرغم من أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تزود إيران بوثائق موثوقة بشأن ادعائها بشأن "مواد نووية وأنشطة ذات صلة بالمجال النووي غير معلن عنها، الا ان ايران بذلت قصارى جهودها وقدمت المعلومات والتوضيحات حول المواقع المطلوبة لتمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اجراء تحقيقاتها الخاصة بها في ايران.  

ولذلك فإن إيران تعتبر نفسها غير ملزمة بالنظر الى الوثائق غير الأصلية والملفقة كأساس لاتفاقية الضمانات الشاملة (CSA) للرد على طلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وعليه اعتبرت البعثة الايرانية انه من المؤسف أن تعتبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية جميع الوثائق والمعلومات الملفقة التي قدمها الكيان الإسرائيلي صحيحة وخلصت إلى أنه "يجب حلها حتى تكون الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وضع يمكنها من ضمان أن برنامج إيران النووي سلمي حصرياً" مثل هذا البيان يقوض حياد الوكالة وهو بعيد عن النهج المهني الذي يجب أن تتبناه الوكالة.

نتيجة تعليقات البعثة الايرانية

وفي إشارة إلى أن جميع المواد والأنشطة النووية الإيرانية قد تم الإعلان عنها والتحقق منها بالكامل من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، افادت البعثة الايرانية الدائمة ان الجمهورية الإسلامية الايرانية اظهرت حتى الان التعاون الكامل مع الوكالة في إطار اتفاق الضمانات الشاملة (CSA).

وعليه فإن الجمهورية الإسلامية الايرانية توقعت بشدة أن تجري الوكالة تقاريرها عن أنشطة التحقق في إيران على أساس مبادئ النزاهة المهنية والوقائع الحقيقية، ولا ينبغي للوكالة أن تتجاهل إمكانية تورط أعداء إيران اللدودين في تقديم معلومات كاذبة وملفقة وارتكاب أعمال تخريبية مختلفة.

واضافت البعثة الايرانية ان أنشطة إيران المتعلقة بخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) مثل إنتاج وجرد أجهزة الطرد المركزي والماء الثقيل وتركيز خام اليورانيوم (UOC) في نطاق اتفاقية الضمانات الشاملة (CSA).

وتابعت في ضوء تعليقاتها انه لا يوجد أي مبرر للتشكيك في الطبيعة السلمية لبرنامج إيران النووي في حين أن جميع المواد والأنشطة النووية الإيرانية خضعت لرقابة صارمة والتحقق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى جانب التدابير الشفافة والتعاون الطوعي الإيراني مع الوكالة.

رمز الخبر 194560

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =