رئيسي و بوتین: حضور قوی اجنبیة في منطقة القوقاز تهدید لجميع دول المنطقة

أکد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "السيد ابراهيم رئيسي" و نظیره الروسي "فلاديمير بوتين"، خلال محادثة هاتفیة بين الجانبين اليوم، أن حضور قوی اجنبیة في منطقة القوقاز يمثل تهديدًا لجميع دول المنطقة؛ ودعيا الی التعاون و التنسیق بین دول المنطقة لحل المشاکل فيما بینها.

الى ذلك، صرح "رئيسي"، ان "إيران تتابع التطورات في منطقة القوقاز بحساسية وجدية، وتعتقد أن النزاعات هناك يجب أن تحل بواسطة الدول الاقليمية".

وأکد الرئیس الایراني لنظيره الروسي، على موقف الجمهورية الاسلامية الداعم للسيادة الوطنية في روسيا.

في المقابل، هنأ الرئيس الروسي نظيره الإيراني لمناسبة عيد الأضحى المبارك، كما قدم احاطة بشان التطورات الأخيرة في بلاده.

وفي اشارة الى التمرد العسكري الاخير، اكد "بوتین" خلال الاتصال الهاتفي اليوم مع "رئيسي"، بان روسیا تعاملت بحزم مع هذا التمرد.

علی صعید آخر ناقش الجانبان الايراني والروسي، مسار العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية؛ مع التركيز علی السريع في تيرة تنفيذ الاتفاقيات بین البلدین.

كما اعتبر رئيسي وبوتين، التعاون بين طهران وموسكو في ممر "الشمال-الجنوب"، أنه نموذج ناجح للتفاعل بين البلدين، وبما يتيح امكانية تطبيقه في المجالات الأخرى.

علما ان، تعزيز المفاوضات حول سوريا بصيغة أستانا، شكّل أحد المحاور التي استعرضها الرئيسان الروسي والايراني في مباحثاتهما اليوم.

رمز الخبر 194665

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =