على المحافل العلمية والدبلوماسية في العالم الاسلامي تكثيف الجهود لمنع انتهاك حرمة القران

اكد مدير الحوزات العلمية في ايران "اية الله علي رضا اعرافي"، على الجامعات والمحافل العلمية والدبلوماسية في العالم الاسلامي، ان تبذل مزيدا من الجهود في سياق ادانة واستنكار الجريمة الشنيعة التي حدثت في السويد، حيث اقدم احد المتطرفين على حرق المصحف الشريف؛ ومنع تكرار مثل هذه الانتهاكات في حق المقدسات الاسلامية.

وفي تصريح اليوم الاحد خلال مراسم اختتام "مهرجان الفن السماوي" اقيم اليوم بمحافظة قم المقدسة (جنوب طهران)، اشاد "اية الله اعرافي" بموقف الخارجية الايرانية ودورها سياق ادانة جريمة الاساءة الى حرمة القران الكريم في السويد.

واوضح، ان الجهاز الدبلوماسي في جمهورية ايران الاسلامية قام بدور يبعث على التقدير والثناء لتعبئة الاجهزة الدبلوماسية في البلدان الاسلامية للحد من جرائم التعرض الى المقدسات الدينية والمصحف الشريف.

كما نوه بان الوسط الفني في ايران، بمن فيهم الفنانون لدى الحوزات العلمية الاسلامية استنكروا وادانو بشدة جريمة حرق القران بالسويد، ويتوقعون على الامم المتحدة وسائر المحافل الدولية والتيارات الاجتماعية والسياسية والجامعات والمراكز العلمية والدبلوماسية في انحاء العالم الاسلامي، بذل مزيد من الجهود في سياق تنديد هذه الاساءة.

وخلص رئيس الحوزات العلمية في ايران الى القول : انه لمدعاة للاسف ان يتم في الغرب وتحديدا السويد، انتهاك حرمة اعظم كتاب سماوي يجسد اسمى القيم الفنية.

رمز الخبر 194695

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 13 =