الرئيس الصيني یرحب بإيران كعضو رسمي في منظمة شنغهاي

رحب الرئيس الصيني" شي جين بينغ" اليوم الثلاثاء بإيران كعضو رسمي جديد في اجتماع مجلس رؤساء منظمة شنغهاي للتعاون

وإنطلق الاجتماع الثالث والعشرين لمجلس رؤساء منظمة شنغهاي للتعاون اليوم الثلاثاء على شكل مؤتمر عبر الفيديو في نيودلهي بالهند وسيتم الإعلان رسميًا عن عضوية إيران في هذه المنظمة الإقليمية المشتركة.

ورحب الرئيس الصيني" شي جين بينغ" اليوم الثلاثاء في كلمته خلال اجتماع مجلس رؤساء منظمة شنغهاي للتعاون بإيران كعضو رسمي جديد في اجتماع مجلس رؤساء منظمة شنغهاي للتعاون.

ویشارك رئيس الجمهورية آية الله إبراهيم رئيسي في الاجتماع عبر الفيديو وسيلقي كلمة.

وكانت إيران عضوًا مراقبًا في منظمة شنغهاي للتعاون منذ عام 2005  وطلبت الحصول على عضوية رسمية وكاملة في هذه المنظمة بعد 16 عامًا حيث وافق الاعضاء على طلب ايران لتصبح العضو التاسع في هذه المنظمة الإقليمية المهمة.

كما دعا الرئيس الصيني جين بينغ، خلال الاجتماع، إلى مواجهة محاولات إثارة حرب باردة جديدة في المنطقة، مشددا على معارضة بلاده لسياسة الثورات الملونة والتدخل الخارجي في شؤون الدول الأخرى.

وأضاف بينغ "علينا أن نظل يقظين أمام المحاولات الخارجية لإثارة حرب باردة جديدة، وخلق مواجهات تكتلية في المنطقة".

وشدد الرئيس الصيني على ضرورة التعاون بدلا من المنافسة، واحترام مصالح جميع الأطراف.

ودعا إلى "مواجهة الهيمنة وسياسة القوة"، مؤكداً ضرورة معارضة الثورات الملونة والتدخل الخارجي في شؤون الدول الأخرى.

كما اقترح الرئيس الصيني خلال كلمته زيادة تسوية المعاملات بالعملات الوطنية بين دول المنظمة، مشيرًا إلى أن بلاده مستعدة لمنح فرص جديدة للعالم.

وصرح بينغ، بأن منظمة شنغهاي للتعاون يجب أن تواجه العقوبات أحادية الجانب وتعزز المساواة في الوصول إلى التنمية لجميع شعوب العالم.

من جهته، شدد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، على الدور المهم لمنظمة شنغهاي للتعاون في العالم، وقال إن المنظمة يمكن أن تصبح عاملا مهما في إصلاح المؤسسات العالمية ومنها الأمم المتحدة.

ويعتبر اجتماع مجلس رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة، منصة لعرض التطلعات المشتركة للدول الأعضاء في المنظمة وطرح المبادرات التي نضجت وحان وقتها. ويزداد الطلب على هذه المنصة خلال فترة الاضطرابات السياسية العالمية وتزايد التهديدات والتحديات المدمرة.

ويشار إلى أن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، كان قد طرح شعار "SECURE SCO" في قمة منظمة شنغهاي للتعاون في عام 2018 وهو يتضمن المفاهيم التالية: الأمن والاقتصاد والتجارة والترابط والوحدة، واحترام السيادة والسلامة الإقليمية البيئة. ودخلت هذه المواضيع في جدول الأعمال الرئيسي للرئاسة الهندية.

رمز الخبر 194703

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =