وزير الخارجية الايراني يتشاور مع نظيره الكيني

تباحث وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان"، هاتفيا اليوم الثلاثاء، مع نظيره الكيني "الفرد موتوفا"، حول القضايا المتعلقة بزيارة رئيس الجمهورية الاسلامية "اية الله ابراهيم رئيسي" المزمعة قريبا الى القارة الافريقية.

أفادت وکالة خبرأونلاین  واستعرض الوزيران، اخر المستجدات حول العلاقات الثنائية بين طهران ونيروبي، والسبل الكفيلة بتوسيعها، فضلا عن الملفات والقضايا المطروحة في جدول زيارة الرئيس الايراني المقبلة الى 3 دول افريقية وهي : كينيا وزيمبابوي واوغندا.

وفيما نوه بالطاقات والفرص المتوفرة لدى البلدين، صرح "امير عبداللهيان" خلال مباحثاته الهاتفية مع "موتوفا" اليوم، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى في اطار سياستها الخارجية لبناء علاقات متوازنة وشاملة مع الدول الافريقية بما فيها كينيا.

في المقابل، اعرب وزير الخارجية الكيني عن سعادته لقاء الزيارة المرتقبة للرئيس الايراني الى منطقة شرق افريقيا، بدءا بدولة كينيا؛ مؤكدا على استعداد الاخيرة لتوسيع العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في شتى المجالات.

كما رحب موتوفا خلال حديثه الهاتفي مع امير عبداللهيان، بتوقيع الوثائق المحسومة للتعاون بين طهران ونيروبي.

رمز الخبر 194742

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =