الخارجية الايرانية تستدعي سفير السويد احتجاجا على الاساءة المتكررة للقرآن الكريم

استدعى المتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني مساء الخميس سفير السويد لدى طهران وابلغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد على الاساءة من جديد للقرآن الكريم في السويد.

وقال كنعاني لسفير السويد في هذا الاستدعاء: ندين بشدة التدنيس المتكرر للقرآن الكريم والمقدسات الإسلامية في السويد ، ونحمل الحكومة السويدية المسؤولية الكاملة عن عواقب إثارة مشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: إن الاستمرار في الاساءة للمقدسات الإسلامية ونشر الكراهية بهذه الطريقة يعتبر مثالاً كاملاً على العنف المنظم والعمل العدائي ضد مسلمي العالم البالغ عددهم ملياري مسلم والمؤمنين بالله وأتباع الديانات السماوية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية: كيف يمكن لدولة تتشدق بحقوق الإنسان والحقوق المدنية أن تسمح بانتهاك حقوق أكثر من ملياري مسلم في العالم ونحو مليون مواطن سويدي مسلم والاساءة اليهم!.

واشار إلى القرار الأخير الذي وافق عليه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ضد إهانة القرآن الكريم ، واعتبر إعادة الحكومة السويدية السماح بتدنيس القرآن الكريم، استخفافا بقرارات المؤسسات والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان وطلب من الحكومة السويدية أن تفي بمسؤولياتها الدولية في منع تكرار مثل هذه الأعمال المؤسفة ، والمنتهكة لحقوق الإنسان والمخالفة للقيم الدينية والإنسانية.

وأكد كنعاني: من وجهة نظر جمهورية إيران الإسلامية ، فإن أي إهانة للكتب الدينية المقدسة والكتب السماوية في أي مكان ومن قبل أي شخص تعد امرا مدانا، وان حرية التعبير التي تهدف إلى الاعتداء على الكرامة والقيم والمقدسات الدينية للناس الاصلاء والموحدين، هي ليست حرية تعبير ولا قيمة لها.

من جانبه قال السفير السويدي إنه سيبلغ حكومته على الفور بهذا الامر.

رمز الخبر 194794

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =