توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية بددت سياسات الولايات المتحدة

قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايراني العميد أمير حاتمي اليوم الأحد: إنّ توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية بددت سياسات الولايات المتحدة الرامية الي زعزعة الإستقرار والأمن في المنطقة.

وخلال كلمة له في ملتقي تبيين الأفكار الدفاعية للقائد العام للقوات المسلحة آية الله سيد علي الخامنئي والذي اُقيم في منظمة الصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع، أكّد العميد حاتمي علي ضرورة تبيين الأفكار الدفاعية لسماحة قائد الثورة والتمهيد لتطبيقها علي ارض الواقع.

وأضاف العميد حاتمي بأنّ هذه الأفكار يجب تبيينها للجيل القادم ليتعرف هذا الجيل علي طريقة تصدينا الراهن لماشهدته البلاد من تحديات، مصرّحاً بأنّ هذه التوجيهات منيرة ومبيّنة للجيل القادم ومبعث للإعتزاز والفخر.
وأشار العميد حاتمي الي ما قام به الجيش وقوات الحرس الثوري من خطوات أساسية في مواجهة تهديدات الأعداء ودحرها.
وقال وزير الدفاع خلال كلمته : إنّ القائد إتخذ آنذاك سياسة الردع وإنّ الشعب الايراني إستطاع بفضلها تجاوز تلك المرحلة باقتدار.
ولفت العميد حاتمي الي تنظيم سماحة القائد آنذاك للقوات المؤمنة والفاعلة والمعتقدة بالفكرة الايمانية الثورية، عبر إطلاقه أفكار وتوجيهات قيادية قيمة.
وعن التواجد الامريكي في المنطقة قال وزير الدفاع الايراني: إنّ أمريكا دخلت المنطقة بعد الحادي عشر من سبتمبر 2001 لالحاق الضرر بايران وأفغانستان والعراق.
وأكّد حاتمي علي دور توجيهات آية الله الخامنئي في إفشال خطط الأمريكيين وإتخاذه مواقف صحيحة وخططا بناءة خلال هذه الفترة.
وأعرب حاتمي عن اعتقاده بأنّ بعض الدول الاسلامية سايرت الكيان الصهيوني في حربه ضد حزب الله لبنان والتي استمرت 33 يوماً، مشدداً علي أنّ هذه الهزيمة التي مُنيَ بها الكيان الصهيوني بددت اسطورة عدم إمكانية الحاق الهزيمة بجيش الكيان المحتل.
و قال العميد حاتمي : إنّ الاعداء قد يئسوا من التهديدات التي كانوا يطلقونها ضد ايران، موضحاً بأنّ ايران لن تغفل لحظة عن الدفاع عن نفسها ومعرباً في الوقت ذاته عن أمله بأن تسير باقي المؤسسات علي خطي المؤسسة الدفاعية في تطبيق توجيهات سماحة القائد لبلوغ التطور والتقدم المنشود.

رمز الخبر 188845

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =