اعملوا بما يترك انطباعاً لدي الشعب بأنّ الشرطة مقتدرة وعادلة و واعية

ثمّن سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله سيد علي الخامنئي اليوم الأحد المساعي التي يقوم بها حافظو النظم والأمان، مؤكداً علي أنّ الشرطة هي محط أنظار الناس، موصياً هذه القوة بالعمل بطريقة تترك انطباعاً عنها لدي الناس بأنها قوة مقتدرة وعادلة و واعية.

ونقلاً عن الموقع الإعلام لمكتب سماحة الثورة استقبل سماحته ظهر اليوم قادة ومسؤولي الشرطة شدّد خلال كلمة ألقاها أمام المشاركين علي أنّ بلوغ هذه المكانة التي تضاهي شأن ومكانة الثورة والنظام الاسلامي هو رهن بالتقدّم والتطوّر الذي لايعرف حدود.

وأضاف سماحة القائد بأنّ الأقسام المختلفة من الشرطة في المخافر والمقرات ودوريات هذه القوة هي محط أنظار الناس وموضع تقييمهم لها ولأدائها، لافتاً الي أنّ هذا التقييم الشعبي يطال ايضا مجموعة القوات المسلحة في النظام الاسلامي.
وأشاد سماحته بالتطور الذي شهدته قوات الشرطة في تحسين التعامل مع المواطنين ومراجعي مراكز الشرطة مقارنة بالماضي، مؤكداً علي ضرورة الاستمرار في مواصلة هذا النهج والتقدّم.
وأضاف القائد بأنّ أداء الشرطة يجب أن يتسم بالعقل والتدبير وبإشعار الناس بالطمأنينة وخلق الثقة لديهم.
من جانبه ألقي القائد العام لقوات الشرطة العميد أشتري، كلمة قبيل خطاب القائد، وصف فيها قوات الشرطة بأنها متفانية و متحلية بالروح الثورية والجهادية والفكر التعبوي والارادة الراسخة وتعمل علي ضمان الأمن وارساء الهدوء في البلاد وصون قيمها وقال: إنّ هذه القوات تتولي مسؤولية الحفاظ علي حياة الشعب وعِرضه وكذلك اقتدار الجمهورية الاسلامية.

رمز الخبر 188863

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =