الخروج الامريكي من سوريا يجسد هزيمتها

اعتبر نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد 'حسين سلامي' القرار الامريكي بسحب قواتها من سوريا تراجعا واضحا عن مواقفها السابقة ويجسد فشل سياساتها الاستراتيجية في المنطقة.

وعلي هامش اجتماع '40 عاما من المؤامرات و 40 عاما من المقاومة' في كلية الدفاع العليا للدفاع الوطني بطهران، اضاف العميد سلامي اليوم السبت، كلما اشتد الحظر المفروض علي ايران ومنه الاقتصادي كلما تراجع مفعوله.

واشار الي اعادة الحظر الامريكي علي ايران في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر و اضاف ان البعض كان يتصور انه سيؤدي الي عدم الاستقرار الاقتصادي في ايران فيما ان اقتصاد ايران اتسم بعد ذلك بمزيد من الاستقرار .
وفيما نوه الي ما تتمتع بها ايران من الامكانيات الكبيرة اضاف ان ايمان و وعي الشعب الايراني يمثلان اكبر رأسمال للبلاد امام الضغوطات الاقتصادية والسياسية والنفسية والتهديدات العسكرية و اضاف ان الشعب الايراني ادرك هذه الحقيقة بان سعادته تتحقق عبر التمسك بالمقاومة و الاقتدار.
واضاف ان الشعب الايراني لن يركع بينما نشهد ان العدو ينسحب يوما بعد يوم.
واشار الي خروج امريكا من سوريا وقال: ان الامريكان أنفقوا 7 تريليون دولارات في المنطقة واليوم ينسحبوا منها دون أي مكسب و انما يدل علي نفاد مخازن تفكيرهم الاستراتيجي.
واشار ايضا الي انسحاب امريكا من الاتفاق النووي واضاف : ان امريكا ستدخل في حرب اقتصادية مع القوي التي تتعامل معها اقتصاديا علي نطاق واسع وهذا ان يدل علي شيء انما يدل علي فشلها علي الصعيد السياسي.
وختم بالقول اننا نعرف ان قوة تاثير القوي الكبري محدودة و في حال مواصلة الشعوب مقاومتها و صمودها فان تلك القوي ستظطر الي قبول امر الواقع.

رمز الخبر 188902

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =