٠ Persons
٣١ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٥:٣٦
قاسمي : اوروبا عاجزة امام الضغوط الاميركية

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إننا نتوقع المزيد من الضغوط الاقتصادية الأمريكية علي أوروبا اذا لم يتم التوصل الي الألية المالية الخاصة.

وفي لقائه الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين أوضح قاسمي حول آخر مستجدات الآلية المالية الخاصة بأوروبا: علي الرغم من التواريخ التي حددتها أوروبا لآلية التمويل الخاصة (SPV)، الا انها لم تتوصل إلي الآلية النهائية.

وصرح قاسمي: بالطبع، نواصل متابعة هذه القضية، ومدرجة علي جدول الأعمال، ونأمل أن يتمكن الأوروبيون من الدفاع عن هويتهم من خلال توفير هذه الآلية.
وشدد علي أنه إذا لم يتمكن الأوروبيون من الوصول إلي آلية في هذه البرهة المحددة، فعلينا أن نتوقع المزيد من الضغوط الاقتصادية الأمريكية علي أوروبا.
وردا علي سؤال يتعلق بزيارة عراقجي إلي أفغانستان وصياغة وثيقة وأهداف هذه الزيارة ، قال قاسمي إن زيارة مساعد وزارة الخارجية للشؤون السياسية إلي افغانستان ستجري في المستقبل القريب، وخلال الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة، وبعد زيارة علي شمخاني، أمين المجلس الأعلي للأمن القومي.
وتابع: إن الزيارة تتم في الواقع لاجراء مباحثات جادة بين البلدين إيران وأفغانستان، بما في ذلك في مجالات التعاون الاقتصادي والسياسي والثقافي والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين الحكومتين .
ورداً علي سؤال آخر حول وجود المستشارين الإيرانيين في العراق ، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: كان وجودنا هناك بناء علي طلب حكومة العراق ولمحاربة داعش والمجموعات الإرهابية، ولحسن الحظ فان جهود العراق حكومة وشعبا وهذا النوع من المساعدات، اسفر عن حدوث تحول هام كانت نتائجه تحرير الأراضي العراقية وطرد الإرهابيين من البلاد.
وفي معرض رده علي سؤال آخر حول زيارة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلي طهران ولقائه مع وزير الخارجية قال قاسمي: إننا نطرح ارائنا ووجهات نظرنا خلال الاجتماعات واللقاءات المختلفة بالنظر إلي موقف الجمهورية الإسلامية من قضية فلسطين المهمة والعلاقات الطويلة التي تربط إيران بالشعب الفلسطيني والحركات الفلسطينية خلال العقود الأربعة الماضية .
وصرح قاسمي بان زيارة زياد النخالة جاءت في هذا السياق لدراسة آخر التطورات في هذه الفترة الحساسة، وكانت هناك محادثات جيدة في طهران، وإن هذه المشاورات ستستمر نظراً لموقفنا الثابت بشأن احتلال الكيان الصهيوني.
 

رمز الخبر 188915

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =