استخدام المعرفة الفضائية ليس حكرا علي بلد دون آخر

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن استخدام علوم الفضاء ليس حكرا علي بلد دون آخر ويعتبر من حقوق جميع الأجيال لبشرية في جميع أنحاء العالم.

واضاف محمد جواد آذري جهرمي للصحفيين اليوم الأحد علي هامش الاحتفال باحياء الذكري السنوية لتكنولوجيا الفضاء في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ان بعض الموارد مثل البيئة والمياه والغذاء لا تنتمي إلي أي بلد. عندما يكون الغذاء والماء والموارد البيئية لبلد ما في ورطة، يمكن القول أن كل هذه الموارد معرضة للخطر في العالم.

وتابع: استخدام هذه الموارد في إيران يخضع لقيود بسبب العقوبات المفروضة علي الجمهورية الإسلامية الإيرانية. قبل سنوات عديدة قررنا استخدام هذه العلوم الفضائية في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية، مثل القمر الصناعي مصباح، الذي تم بناؤه بالتعاون مع إيران ودول أخري، وإذا اطلعتم علي مصير هذا القمر الصناعي، فسوف ترون السبب وراء عدم وضعه في المدار. لم يكن التعاون الدولي معنا في هذا المجال ولم يتم توفير هذه المعرفة لنا.
وقال: لكننا لا نستطيع أن نقف مكتوفي الأيدي، ونحن نحاول بطبيعة الحال أن ننجح. لقد تمكن الشباب الإيراني من القيام بذلك. قبل عدة سنوات، بدأوا هذا الطريق وحققوا إنجازات جيدة في مجال القياس. في الوقت الحاضر، اصبح علم معالجة الصور محليا ولدي علمائنا مقالات دولية حول هذا الموضوع. وقد تم تطوير البنية التحتية اللازمة لتحليل البيانات وجمع البيانات، وتم تطوير منصات لتحرير البيانات في مجال بناء ساتل المعرفة بما يتماشي مع الإنجازات المعلنة. تعمل وزارة الدفاع جاهدة وتبذل قصاري جهدها في مجال القمر الصناعي.
وأضاف جهرمي: بسبب الحظر الموجود، فإن سرعتنا بطيئة، لكننا نعمل علي الاسراع بهذه المشاريع. هذا لا يخلق تحديا خاصا بالنسبة لنا. نحاول تبادل هذه المعرفة مع الاخرين. السلوك القبيح الذي فعله الآخرون مع الجمهورية الإسلامية لاننتهجه مع الدول الاخري. في الواقع، نحن نبحث عن دبلوماسية الفضاء ومتواجدون علي المستوي الدولي ونسعي إلي الاستخدام السلمي للصناعات الفضائية.
وقال وزير الاتصالات بشان التعاون مع الدول المجاورة : لقد وضعنا تنمية العلاقات مع الدول المجاورة علي جدول أعمالنا علي صعيد السياسات الدولية. وتجري متابعة اجتماع رباعي مع أذربيجان وروسيا وتركيا وإيران، كما استثمرنا في العراق وأفغانستان. لقد التقينا بالمسؤولين في أفغانستان الأسبوع الماضي وسنزور هذا البلد قريبا.
واضاف: نجتمع اليوم مع مسؤولين عراقيين في مجال الاتصالات جاءوا الي إيران تلبية لدعوة من قبلنا، لعقد اجتماع حول التعاون الأقليمي وتغطية الحدود بشبكة الاتصالات والاتصالات الخاصة بزيارة أربعين الأمام الحسين (ع)، واستثمار الشركات الإيرانية في سوق الاتصالات العراقية.
وقال: إننا نتابع احداث منطقة أقوي في الشرق الأوسط من حيث الاتصالات، وجزء من المحادثات هي أيضا إنشاء شبكة اتصال مباشرة في مجال الانترنيت بين إيران والعراق. في الوقت الحالي، يتم تنفيذ مفتاح تبديل الاتصالات لدينا من خلال أوروبا. في الأشهر الأخيرة، قمنا بتوجيه اتصالاتنا بشكل مباشر مع تركيا وأرمينيا وعمان والإمارات العربية المتحدة وأذربيجان، وهذا يجب أن يحدث في حالة العراق.
وقال وزير الاتصالات أيضا، إن امريكا أعلنت مرارا أن إطلاق الأقمار الصناعية إلي الفضاء هو غطاء لاختبارات صاروخية ونووية . إن شعوب العالم علي دراية بمهرج يسمي نتنياهو. وهو متخصص بالرسم في الأمم المتحدة، وفي أماكن أخري يقوم بنسج الأوهام ، نحن سعداء بأنه هو وأقاربه يشعرون بالحزن من إنجازات الشباب الإيراني، وعندما أعلنا بصدق أن القمر الصناعي لم يوضع في المدار في المرحلة الثالثة من العملية، فإنه لم يصدق وقال أن العملية كانت ناجحة.

رمز الخبر 189083

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =