شاهد: ايران ترفض شروط أوروبا بشأن الألية المالية

رفضت ايران شروط الاتحاد الاوروبي بشأن الية التجارة مع طهران، ووصف رئيس السلطة القضائية صادق آملي لاريجاني هذه الشروط بالمهينة. وقال إنَ الأوروبيين قاموا بعد تسعة اشهر من المماطلة والمفاوضات، بالاعلان عن آلية مالية مع شروط محددة لا تهدف الى التعامل المالي واِنما توفيرِ الغذاء والادوية.

وقال آملي لاريجاني:"الاوروبيون الذين يزعمون ان الاتفاق النووي سيعود على البلاد بالفائدة، الان اصبحت هذه الفائدة مجرد قناة محدودة للتبادل المالي، نحن لن نرضخ للشروط الاوروبية بشأن الالية المالية".

المتحدث بأسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اكد ان الآلية المالية الاوروبية التي تحمل اسم (اينستكس) هي واحدة من المهام الذاتية لأوروبا تجاه استمرار الاتفاق النووي. واضاف انه إذا كان هناك من يضع الشروط، فايران هي التي تحدد الشروط. واوضح قاسمي انه يجب إنشاء مثل هذه الآلية داخل ايران وداخل البنك المركزي، لتتمكن من القيام بمهامها، وان الاعلان عنها كان خطوة متأخرة.

قادة الاتحاد الأوروبي كانوا صادقوا على الآلية، وقالوا ان انشاءها ضروري لتشجيع طهران على احترام التزاماتها نحو عدم السعي لحيازة أو تطوير أسلحة نووية رغم انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي على حد تعبيرهم. واضافوا ان الآلية ستقدم دعما للتجار الأوروبيين الذين يقومون بمبادلات تجارية شرعية مع إيران طبقا للقانون الأوروبي والقرارات الدولية. مضيفين انه على طهران وضع آلية مماثلة.

رمز الخبر 189096

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =