221 برلمانيا يطالبون برد حاسم علي الحادث الارهابي في سيستان وبلوجستان

اصدر 221 من اعضاء مجلس الشوري الاسلامي بيانا ادانوا فيه الحادث الارهابي الذي وقع مساء الاربعاء الماضي في سيستان وبلوجستان مطالبين برد حاسم ضد مسببيه.

وجاء في البيان الذي تلاه النائب 'احمد امير ابادي' اليوم السبت في الاجتماع العلني للمجلس انه في الوقت الذي اثبت الشعب بمشاركته الواسعة في مسيرات الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية احقية واقتدار النظام الاسلامي للعالم وبالتزامن مع نداء قائد الثورة الموجهة للشباب و دعوتهم الي السير علي الخطي المنيرة للثورة فأن الاستكبار العالمي بزعامة امريكا واذنابه في المنطقة قاموا بعمل ارهابي في سيستان وبلوجستان راح ضحيته خيرة الشباب المدافع عن امن وحدود هذا الوطن.

وجاء فيه ايضا 'نحن ممثلو الشعب اذ نقدم شكرنا وتقديرنا للشعب الايراني علي مشاركته الواسعة في مسيرات يوم 11 شباط نتقدم باحر التعازي الي قائد الثورة والشعب الايراني وعوائل الشهداء باستشهاد مجموعة من خيرة شبابنا متمنين الشفاء العاجل للجرحي كما نطالب المسؤولين الامنيين و السلطة القضائية بعمل قانوني حاسم ضد من قام بهذا الحادث الاجرامي' .
كما اصدر ممثلوا اهالي محافظة اصفهان بيانا منفصلا ادانوا فيه هذا الحادث الارهابي، جاء فيه ' نتقدم باحر التعازي الي القائد والشعب الايراني وخاصة عوائل الشهداء لاستشهاد عدد من الشباب المؤمن والمضحي من محافظة اصفهان' .
و ناشد هولاء النواب وزارتي الداخلية والخارجية ان تضعا اجراء محادثات مع الحكومة الباكستانية بهدف وضع حد لحضور الارهابيين علي اراضيها علي سلم اولوياتهما.

رمز الخبر 189162

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =