أثبتنا أنّ قدرتنا لصالح السلام والأمن

قال وزیر الدفاع واسناد القوات المسلحة العمید أمیر حاتمی الیوم السبت: إستطعنا خلال السنوات الأخیرة الحاق الهزیمة باستراتیجیة العدو فی المنطقة بالكامل وأثبتنا بأنّ قدرتنا لصالح السلام والاستقرار والأمن.

وخلال كلمة له فی ملتقی رواد التقنیة والصناعة فی المعرض الدولی بطهران أضاف العمید حاتمی: إننا نجحنا حتی فی السابق بإلحاق الهزیمة باستراتیجیة العدو فی المنطقة وأنهینا الحرب التی بدأها الأمریكیون.

وأضاف الوزیر حاتمی أنّ من یزعمون أنهم هزموا داعش وینوون الآن الرحیل، هم الذین اُلحقت بهم الهزیمة واُرغموا علی المغادرة.
وصرّح: أننا جعلنا السلام یسود المنطقة وانهینا الحرب التی بدأها الأمریكیون مؤكداً علی أنهم أرادوا إبقاء جرثومة الفساد 30 أو 40 سنة فی المنطقة لكنهم لم یفلحوا.
وقال: إنهم كانوا راغبین فی حقن فكرة أنّ قوة الجمهوریة الاسلامیة خطر علی الآخرین لكننا أثبتنا أنّ قوتنا فی خدمة السلام والاستقرار والأمن.
وأشار العمید حاتمی الی إقامة إحتفالات الذكری الاربعین لانتصار الثورة الاسلامیة مشیراً الی مساعی الأعداء فی ظل الظروف الراهنة الرامیة الی سلب الأمل من المواطنین واستهداف نفوسهم.
وقال: إننا الیوم ننتج 85 بالمائة من متطلبات قواتنا المسلحة فی الداخل.
ولفت وزیر الدفاع واسناد القوات المسلحة خلال كلمته الی إقامة معرض للمنتجات الدفاعیة وقال: لقد أزحنا الستار عن صاروخ «فاتح المبین» وصاروخ «فكور» جو جو وصاروخ كروز «هویزه» ومقاتلة كوثر وغواصة فاتح كمنتجات دفاعیة.
وأشار حاتمی ختاماً الی عمل 5 آلاف شركة قائمة علی المعرفة تعمل تحت إشراف لجنة مركزیة تابعة لوزارة الدفاع وتتعاون مع الوزارة.

رمز الخبر 189196

تعليقك

You are replying to: .
9 + 3 =