قراراتنا حول الاتفاق النووي محسوبة

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية 'علي أكبر صالحي' إن قرارات إيران حول خطة العمل المشترك الشاملة ( الاتفاق النووي ) محسوبة و إنها لا تأتي وليد اللحظة وعلي اساس العواطف.

وعلي هامش معرض رواد الصناعة و التكنولوجيا بطهران رد صالحي علي سوال حول تلكأ اروبا في تنفيد تعهداتها ازاء الاتفاق النووي وإمكانية خروج إيران عنه قائلا: إنه وكما بين قائد الثورة الاسلامية مواقف الجمهورية الاسلامية بشفافية كاملة، اننا نرصد الإجراءات التي يقوم بها الطرف الآخر لكي نتخذ قرارات محسوبة بعيدة عن الاحاسيس.

وأضاف لو توصل قائد الثورة الإسلامية و الهيئة المشرفة الي نتيجة مفادها ان بقائنا في الاتفاق النووي لا يجدي نفعا فيصدران أوامر لازمة في هذا المجال مؤكدا إن قراراتنا لا تأتي وليد اللحظة بل نتخذها علي اساس الحقائق الموجودة علي أرض الواقع ورصد احدث التطورات بشكل دقيق.
وأكد صالحي ان الطرف الآخر لا يريد أن تتجه الظروف نحو الطريق المسدود كما ان ايران تتخذ قراراتها حسب ما تملي عليها مصالحها الوطنية.
و حول معرض رواد الصناعة و التكنولوجيا قال صالحي إن شبابنا يشقون طريقهم علي اساس عقيدة 'نحن نستطيع' و رغم كل الضغوط النفسية والاقتصادية المفروضة علينا و انهم تمكنوا من تحقيق انجازات مذهلة.
و أشار إلي بعض المنتوجات الفريدة التي تم عرضها في هذا المعرض بما فيها مادة قيمة و غالية و هي اكسيجن -18 قائلا انها نتيجة عمل دؤوب علي مر 4 سنوات و انها تدر العملة الصعبة علي البلاد و تسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي لايران في انتاج مادة استراتيجية.
و خلص صالحي الي القول اننا نضمن مستقبل البلاد من خلال مثل هذه المعارض و ليس عبر وسائل إعلام الأعداء و دعاياتهم .

رمز الخبر 189198

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =