دور إيران في الحفاظ على تعزيز التعددية أمر لاينكر

أكد رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي، على دور إيران في الحفاظ على تعزيز التعددية، وقال أن توسيع العلاقات بين المكسيك وطهران يصب في مصلحة شعبي البلدين.

ووصف 'مارتي باترس غوادراما' خلال لقائه السفير الإيراني في المكسيك، بالمهم تطوير العلاقات الثنائية من حيث الأبعاد الجيوسياسية والحضارية، وقال، إن إيران تلعب دورا مهما في الحفاظ على التعددية والتي دعمتها المكسيك دائما.

وأعتبر إيران بأنها دولة مهمة لها دور مركزي في تحقيق التوازن في العالم، مضيفا أن المكسيك تعارض تركيز القوة على قطب خاص يؤدي إلى التفرد بالقرار.

ورحب السيناتور المكسيكي بزيادة التعاون، معربا عن ارتياحه للعلاقات المتنامية بين البلدين، لا سيما في المجال البرلماني، وقال إن مجلس الشيوخ المكسيكي يدعم بقوة تطوير العلاقات مع إيران.

كما أشار السيناتور 'كورا بينه دو'، رئيس لجنة العلاقات الخارجية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بمجلس الشيوخ المكسيكي، إلى التعاون بين مجلس الشيوخ وسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتنظيم فعاليات ثقافية، وقال إن البلدين لديهما مجال كبير للتعاون الثنائي و الدولي.

من جانبه أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المكسيك على التاريخ الطويل للعلاقات بين البلدين، مؤكداً على الحاجة إلى زيادة تعزيز هذه العلاقات في المجال البرلماني، وقال إن العلاقات بين الهيئات التشريعية لتعزيز العلاقات الثنائية مهمة للغاية، و في هذا الصدد يمكن أن يساعد تبادل الوفود البرلمانية على تعميق العلاقات الثنائية.

رمز الخبر 189300

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =