القائد: شبابنا سيشهد هزيمة امريكا وتركيع الصهاينة لا محالة

اشار قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي الى ان ما يتطلع له الغربيون من التربويين هو ان يجعلوا من التلاميذ جنودا لبريطانيا واميركا وباقي هؤلاء القتلة موضحا انهم يريدون منكم تأهيل جنود للأميركيين والبريطانيين وسائر الوحوش الذين يقتلون الانسان ويساعدون القتلة.

القائد: شبابنا سيشهد هزيمة امريكا وتركيع الصهاينة لا محالة

جاء ذلك خلال استقبال سماحته اليوم الاربعاء حشدا من المعلمين.

واكد القائد ضرورة تنفيذ وثيقة التحول المهمة جدا في مجال التربية والتعليم وقال، ان المعلمين هم مربو الرصيد الاهم للشعب الا وهو الرصيد البشري ومشيدو صرح الحضارة الحديثة والمجاهدون في ساحة مكافحة الجهل والامية وصانعو هوية وثقافة الشعب.

واعتبر سماحته دور المعلم والتربية والتعليم بانه دور اساسي واضاف، ان الرصيد الاهم لشعب ما هو رصيده البشري، لان البلاد من دون الرصيد البشري هو كبعض البلدان الغنية التي تضع ثرواتها بسفاهة تحت تصرف الايادي الخائنة للبشرية، كما كان في عهد الطاغوت حيث كانت ايران على بحيرة من النفط فيما كان الاجانب مهيمنون على مصادرها وبها صنعوا حضاراتهم ومصانعهم واستخدموا نفطنا للانتصار في حروبهم.

واعتبر قائد الثورة، الهوية القوية والثقافة الغنية والفكر الصحيح، بانها تشكل الاركان الاساسية لصنع الحضارة، ومن هذه الزاوية ذكّر المسؤولين ببعض النقاط المهمة فيما يخص وثيقة (اليونسكو) لافق العام 2030 ، والسبب الكامن وراء اصرار الاجانب سرا وعلانية لتعميمه على الدول الاخرى ومنها الدول الاسلامية بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع سماحته، ان وثيقة افق العام 2030 ، التي يختص فصل مهم منها بالتربية والتعليم هو ان النظام التعليمي يجب تنظيمه بحيث يتم تعليم الاطفال والناشئة فلسفة ونمط ومفهوم الحياة على اساس المبادئ الغربية.

واضاف، ان الغربيين يتوقعون من معلمينا المتدينين الحريصين على مستقبل البلاد ان يقوموا في صفوفهم الدراسية بتربية جنود لهم (للغربيين) ليصبح تلامذتنا جنودا ورعايا لاؤلئك المتوحشين المتنمقين بالاربطة الذي يقتلون البشر بكل برود ويدعمون القتلة ايضا.

رمز الخبر 189430

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =