إجماع إيراني في مواجهة الحظر الاميركي

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني أبناء الشعب إلى التكاتف في مواجهة المؤامرة الأميركية والحرب السياسية والاقتصادية التي تشنها على البلاد، فيما أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ألاّ أحد يمكن أن يكون في منأى عن أي مواجهة في المنطقة، وذلك في معرض تعليقه على مساعي السعودية والإمارات والكيان الاسرائيلي لإقناع واشنطن بمواجهة إيران.

"الاتحاد هو خير سبيل لهزم الولايات المتحدة".. هذا ما أكد عليه الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي شدد على ضرورة تكاتف أبناء الشعب في مواجهة المؤامرة الأميركية والحرب السياسية والاقتصادية التي تشنها على البلاد، مؤكدا أن إيران ستقف بوجه هذه المؤامرة، وستخرج منتصرة من الحرب.

وأكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في مقابلة مع وكالة لوبلاج الأميركية، ألا أحد يمكن أن يكون في منأى عن أي مواجهة في المنطقة، وذلك في معرض تعليقه على مساعي السعودية والإمارات والكيان الاسرائيلي لإقناع واشنطن بمواجهة إيران.

وأضاف أن الولايات المتحدة تنتهج سياسة التحريض، وترغب فقط برفع سقف مطالبها، وتنتظر من الجميع الاستجابة لها.

وأكد أن إيران تعتمد سياسة الحفاظ على أوثق العلاقات مع جيرانها، داعيا إلى علاقات جيدة مع جميع دول مجلس التعاون.

أما رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني قال إن السعودية والإمارات ليست لديهما القدرة على بيع المزيد من النفط، وأوضح أن نقص مبيعات النفط في إيران سيضر بسوق النفط العالمي.

من جانبه أكد وزير الدفاع الإيراني العميد امير حاتمي، أن الحظر على مبيعات النفط الإيرانية سيفشل، واعتبر أن قرار واشنطن هذا هو دسيسة ضد الشعب الإيراني، مشددا على أن الكثير من فرص صناعة الدفاع في مختلف المجالات البرية والبحرية والجوية والإلكترونيات تحققت في ظروف الحظر الأميركي.

هذا فيما أكد المندوب الإيراني في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، أن إجراءات الولايات المتحدة ضد طهران غير قانونية ومخالفة لالتزامات واشنطن الدولية، وسترد إيران بما يناسب هذه الإجراءات.

رمز الخبر 189437

تعليقك

You are replying to: .
2 + 13 =