رییس مجلس الشوري الإسلامی: هدف المسؤولین الأمریكیین هو التشویش علي الساحة الدولیة

قال رئیس مجلس الشوري الإسلامی علی لاریجانی، إن المسؤولین الأمریكیین یخلقون تشویشا دولیا من خلال صنع مغامرات متتابعة ضد إیران.

وأضاف علی لاریجانی، فی بدایة الجلسة العلنیة الیوم الأحد، إن الآراء غیر المنطقیة للمسؤولین الأمریكیین لا انتهاء لها، وبدلا من صنع السیاسة یقومون بالحرب النفسیة .

وتابع: من خلال صنع مغامرات متتالیة، فإنهم یحاولون اثارة إِخلال علي الساحة الدولیة، بعد الإجراءات غیر القانونیة ضد حرس الثورة الإسلامیة، فإنهم اتخذوا خطوة اخري وأمروا بتصفیر النفط الإیرانی والتی لا تتحقق، ویطلقون تصریحات غیر مدروسة أخري حول التعاون النووی بین الدول فی إطار الاتفاق النووی، بما فی ذلك شراء الماء الثقیل أو المواد المخصبة أو بیع المواد الخام، انها أمثلة علي اضطراباتهم الفكریة.
وشبه رئیس البرلمان، المسؤولین الامریكیین بركاب القارب، الذین یزیدون من حمولته لتسریع القارب، لأنهم یعتقدون أنهم سیثیرون حدثا فی إیران لكنهم لم ینجحوا ویحاولون باستیاء وغضب اثارة قصة جدیدة فی إیران.
وصرح لاریجانی: یبدو أن لیس لدیهم أی نقطة مهمة أخري، وكما قال قائد الثورة الإسلامیة خلال اجتماع مع المعلمین، ان الوحدة والتماسك الداخلی هما العاملان المحددان الأكثر أهمیة للصراع بین إرادة البلدین، ووفقا له فانه یجب التخلی عن الاختلافات فی الأذواق.

رمز الخبر 189443

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =