موضوع تبادل السجناء كان علي الطاولة منذ فترة علي المستوي الرفیع

أكد المتحدث باسم الخارجیة 'سید عباس موسوی'، ان وزیر الخارجیة 'محمد جواد ظریف'، یولی إهتماما جادا لإستقلال السلطات الثلاث وقال، ان تبادل السجناء بین إیران وأمیركا لیس بموضوع جدید وكان مطروحا علي الطاولة منذ فترة علي المستویات الرفیعة، وقد طُلب من وزیر الخارجیة أن یتابع الموضوع نظرا لأبعاده الإنسانیة فی حال توفر الشروط اللازمة.

وفی تصریح لمراسل إرنا الیوم الثلاثاء، أكد موسوی 'ان إستقلال السلطات كان علي الدوام من هواجس المسؤولین رفیعی المستوي للسلطة التنفیذیة لا سیما فی إطار الجهاز الدبلوماسی وان شخص الدكتور ظریف یولی إهتماما جادا لهذا الموضوع ولطالما أكد علي ذلك فی التعامل مع المطالب الدبلوماسیة أو تساؤلات وسائل الإعلام الأجنبیة'.

وتابع: فیما یخص 'التبادل'، فانه، حسب علمی، هذا الموضوع، لیس بالأمر الجدید وكان مطروحا علي الطاولة منذ فترة وعلي المستویات الرفیعة؛ حیث طُلب من وزیر الخارجیة ان یتابع الموضوع لو توفرت شروط هذه القضیة وذلك نظرا لأبعادها الإنسانیة'.
كما هنأ المتحدث باسم الخارجیة، بمناسبة تعیین 'غلامحسین إسماعیلی' متحدثا جدیدا للسلطة القضائیة.
الي ذلك، تجدر الإشارة الي تصریحات المتحدث باسم السلطة القضائیة خلال مؤتمر صحفی الیوم وفی معرض الرد علي سؤال حول تصریحات وزیر الخارجیة بشأن 'تبادل السجناء الأمیركیین وآخر المستجدات فیما یخص ملف نازنین زاغری'، قوله، ان 'السلطة القضائیة مستقلة وهی الجهة المعنیة بالشؤون القضائیة بما فی ذلك قضیة السجناء'.

رمز الخبر 189456

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =