ایران ستعلن عن قرارها غدا بشأن خفض تعهداتها ازاء الاتفاق النووی

الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستبلغ غدا الاربعاء مجموعة '4+1' بشان قرارها لخفض تعهداتها ازاء الاتفاق النووی وزعزعة احد اهم اركان هذا الاتفاق؛ وذلك علي خلفیة نقض العهود من جانب امریكا وانسحابها الاحادی من الاتفاق النووی.

وأفادت 'ارنا' ان المساعد السیاسی لوزیر الخارجیة سید عباس عراقجی سیبلغ سفراء الدول الخمس فی طهران (بریطانیا، وفرنسا، والمانیا، وروسیا والصین) بشان هذا الموضوع؛ وذلك خلال اجتماعه مع هؤلاء السفراء بمقر الخارجیة الایرانیة.

وفی سیاق متصل، سیبعث رئیس الجمهوریة حجة الاسلام حسن روحانی، غدا رسالة الي رؤساء الدول الخمس مؤكدا فیها بكل وضوح علي مدي ضبط النفس الذی لجأت الیه طهران فیما یخص الاتفاق النووی، وان الفرص فاتت دون ان یتمكن الطرف الاخر من تنفیذ تعهداته فی اطار هذا الاتفاق؛ مما وضع ایران امام خیار واحد وهو خفض التعهدات.
ان رسالة الرئیس روحانی هذه ستحمل طابعا سیاسیا، وعلي امتدادها سیبعث وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف رسالة الي منسقة السیاسة الخارجیة لدي الاتحاد الاوروبی فدریكا موغیرینی، مشیرا فیها الي التفاصیل الفنیة والقانونیة حول خفض التعهدات الایرانیة.
النص الكامل لهتین الرسالتین سیحتفظ به كجزء من الوثائق السریة لدي اللجنة المشتركة للاتفاق النووی، لكن سیتم الاعلان عن الاخبار ذات الصلة فی وقت لاحق.
ان ما تطالب به ایران علي وجه التحدید فی هذا الخصوص، هو عودة الظروف المصرفیة والنفطیة الي ما كانت علیه فی مرحلة ما قبل انسحاب امریكا من الاتفاق النووی فی مایو 2018.
وستكون الفترة ما بین المرحلتین الأولي والثانیة من تخفیض إیران للتعهداتها النوویة لغایة شهرین، وإذا ما تم اتخاذ تدابیر جدیدة من قبل الطرف الآخر سوف تعود إیران إلي الظروف السابقة.

رمز الخبر 189459

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =