قرار أمريكي جديد بشأن ايران وتهديد للأوروبيين !

قال مصدر مسؤول في البيت الأبيض اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة الأميركية ستفرض إجراءات حظر جديدة على إيران "قريبا جدا"، محذرا الاوروبيين من التعامل مع ايران مصرفيا.

وقال المسؤول إن قرار إيران إنهاء امتثالها لبعض بنود الاتفاق النووي "ليس سوى ابتزاز نووي لأوروبا"، على حد تعبيره.

وحذر المسؤول البنوك الأوروبية والمستثمرين والشركات من "التدخل في استخدام نظام الدفع الذي لا يعتمد على الدولار للتداول مع إيران".

هذا وتشتكي ايران عدم وفاء الاوربيين بالتزاماتهم في الاتفاق النووي وخاصة في القطاعين المصرفي والنفطي، وموقفهم الضعيف جدا ورضوخهم أمام الادارة الامريكية التي انسحبت من الاتفاق النووي وأعادت الحظر على ايران وفرضت عقوبات على التعامل المصرفي والنفطي مع ايران.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، إن بلاده صبرت عاما بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن روسيا والصين دعمتا إيران، إلا أن المشاركين الآخرين في الاتفاق لم يلتزموا به.

وقد أبلغت إيران في وقت سابق سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا بقرار "التوقف عن تنفيذ التزامات معينة"، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما للمفاوضات.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت عن انسحابها من الاتفاق النووي، يوم 8 أيار/ مايو من عام 2018، واستعادة جميع اشكال الحظر ضد ايران، بما في ذلك العقوبات الثانوية ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

رمز الخبر 189470

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =