شاهد: الملك السعودي يحرض القمة الاسلامية ضد ايران

شكلت ايران مجدداً محور الاتهامات من قبل السعودية وحلفائها في القمة الاسلامية لمنظمة التعاون، رغم ان الشعار الذي اطلق في القمة هو "يداً بيد نحو المستقبل".

 

فالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مستضيف القمة، بعد قمتين أخريين لمجلس التعاون والدول العربية، واصل التحريض ضد طهران زاعماً أنها مستمرة في تجاوز القوانين الدولية في تكرار لما قاله في القمتين السابقتين.

وقد رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني حضور القمة الاسلامية مبديا اسفه لعدم احترام الأعراف المتعامل بها في دعوة الرؤساء، داعيا المشاركين إلى تجاوز الخلافات ومواجهة المؤامرات التي تستهدف فلسطين.

بدوره سجل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان غيابه عن القمة أيضاً ومثله وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو. فالخلاف بين تركيا والسعودية كبير على خلفية اتهام انقرة لمسؤولين سعوديين كبار بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول التركية؛ من جهة أخرى فإن تركيا حليف رئيسي لقطر التي تتعرض لمقاطعة سعودية؛ كما أن تركيا تقيم علاقات مهمة مع إيران.

وأعتبر أوغلو أن أي صفقة تسوية لا تنص على إنشاء دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران، وعاصمتها القدس، فهي مرفوضة. مشدداً على العالم الاسلامي تبني موقف موحد من القضية الفلسطينية.

وركزت الكلمات التي ألقيت أيضاً علی ضرورة تطوير وتعزيز قدرات الأمة الاسلامية.

رمز الخبر 189605

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =