برهم صالح يؤكد على ضرورة تبني الحوار المباشر ونبذ العنف والحرب

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، السبت، على ضرورة تبنّي الحوار المباشر ونبذ العنف و الحرب في المنطقة.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية في العراق، ان "رئيس الجمهورية برهم صالح عاد صباح اليوم الى البلاد بعد مشاركة مثمرة بمؤتمري القمة العربية الطارئة وقمة منظمة التعاون الإسلامي الرابعة عشرة في مدينة مكة المكرمة".

وأكد صالح على أن "المنطقة بحاجةٍ الى استقرار مبني على منظومةٍ للأمن المشترك، يعتمدُ احترامَ السيادة و عدم التدخلِ في الشؤون الداخلية، و نبذ العنف و التطرف".
واضاف، أن "ترسيخَ الاستقرارِ في العراق يتطلب تعاوناً وتفهماً من الاشقاء والجيران والاصدقاء، مما يحتِّمُ على كلِ الأشقاءِ دعَمنا والوقوفَ إلى جانبنا، لان العراق أحدُ أهمِّ ركائز المنطقة".
واشار صالح الى ان "أيَّ تصادمٍ في منطقتِنا سيعرض أمن العراق للتهديد، ومن هذا المنطلق، منطلق مصلحتنا العراقية، و منطلق حرصنا على أمنِ المنطقة، ومنطلق حرصنا على أمن اشقائنا والامن القومي العربي، فالعراق سيعمل على بذل قُصارى جهدهِ لفتحِ بابِ الحوارِ البنّاء".
وشدد الرئيس العراقي بحسب البيان على "ضرورة تبنّي الحوار المباشر، ونبذِ العنفِ و الحرب".
وكان الرئيس العراقي برهم صالح، وصل الخميس الماضي الى جدة للمشاركة في اعمال مؤتمري القمة العربية الطارئة وقمة منظمة التعاون الإسلامي اللذين تم عقدهما يومي الخميس والجمعة الماضيين .
وقد اعترض صالح على البيان الختامي الصادر عن القمة العربية الطارئة في مكة كونه بيان كيدي يستهدف الجمهورية الاسلامية في ايران.
وحذر الرئيس العراقي برهم صالح خلال القمة، من اندلاع حرب شاملة في المنطقة في ظل استمرار الأزمة مع إيران، قائلا ان "الأزمة الإقليمية والدولية مع إيران تنذر بالتحول إلى حرب شاملة إن لم نحسن إدارتها".

رمز الخبر 189617

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =