وزير ليبي سابق: إيران ستخرج من الأزمة أقوى

​​​​​​​قال الدكتور عيسى تويجر وزير التخطيط الليبي السابق ان أمريكا تحترم إيران رغم أنها تعد خصما وخطرا على "اسرائيل" ولكنها لا تحترم العرب ولا تعتبرهم حلفاء بقدر ما تعتبرهم سفهاء تبتزهم لهدر أموالهم على السلاح وتنفيذ أجندة "اسرائيل" في القضاء على أي أمل في التحرر وبناء نظم ديمقراطية في الدول العربية.

واضاف تويجر، يتضح ذلك في التدخل السافر في مصر وليبيا وسوريا والسودان لمنع الوصول إلى حكم ديمقراطي في أي منها وتعرض الامارات الحكم الأسري الذي تتبناه كنظام حكم مستقر مناسب لهذه الدول.

وشدد: على هذه الدول ان تبدأ بتهيئة شعوبها للممارسة الديمقراطية والتداول السلمي على السلطة وأن تبدأ تدريجيا في صياغة دساتير تمنح مواطنيها حقوقا مبنية عن المواطنة بدلا من الولاءات الاسرية والقبلية.

و قال، إن التغيير قادم وكلما كانت مقاومة هذا التغيير شرسة ستكون النتائج مدمرة,معتبرا إن محاولة استغلال الديناصورات العسكرية لقمع شعوبها المقهورة وارغامها على مقايضة حريتها بأمنها وطعامها جريمة تاريخية لا تغتفر.

واضاف، ان هذه المحاولة قد تعرقل تحقيق نتائج الثورات وتتسبب في دماء ومآسي ودمار ولكنها لن تقضي على روح الثورة التي سرت في عروق الأحرار ما لم تستيقض هذه الدول المستبدة الطاغية.

و أكد تويجر، ان ايران ستخرج من هذه الازمة أقوى وستزداد الدول المستبدة خنوعا وضعفا وستنتصر الدول المعتدى عليها في بناء ديمقراطيتها رغم أنف الكل ومهما كانت التضحيات.

المصدر: بوابة ليبيا

رمز الخبر 189628

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =