"مزحة" براين هوك السخيفة.. صواريخ إيران فوتوشوب!

"شبيه الشيء منجذب اليه" ، هذه المقولة القديمة تنطبق بحذافيرها على الرئيس الامريكي دونالد ترامب والفريق الذي يحيط به ، فجميعهم يتشاركون صفات قلما تجدها مجتمعة في مجموعة من الناس ، اول هذه الصفات السفه والخفة.

حزيران، خرج براين هوك ، رئيس ما يسمى بمجموعة العمل الخاصة بإيران في وزارة الخارجية الأميرکیة ، على الناس ليقول : ان الحكومة الايرانية تخدع شعبها من خلال اختبارات صاروخية مزيفة ، وان ايران تحاول ، من خلال نشر صور فوتوشوب لإطلاق الصواريخ، إظهار تطور قدراتها الصاروخية.

رغم ان ما قاله هوك لا يرتقى حتى الى المزحة الجميلة ، فما قاله لا يضحك الناس على ماقاله بل على نفسه، فاذا كانت القدرة الصاروخية الايرانية فوتوشوب ، فلماذا كل هذا النهيق الامريكي ليل نهار بسبب الصواريخ الايرانية ، التي بسببها ايضا خرج سيده ترامب من الاتفاق النووي ، وبسببها ايضا بلع سيده و مهووسو الحروب في الادارة الامريكية السنتهم ، وسحبوا حاملة طائراتهم بعيدا عن الخليج الفارسي ، وبسببها يتنقل السمسار بومبيو بلدان المنطقة لتشكيل احلاف ملونة ، وبسببها ايضا اخرس بولتون ، واخيرا وبسببها ايضا وقف مجرم الحرب نتنياهو عاجزا عن التعرض لايران ، لانه يعرف قبل غيره ، ان الصواريخ الايرانية ليست فوتوشوب بل نار تحرق كل من يتجرأ على الاقتراب من عرين ايران.

وعلى هوك ان يسأل مرتزقته من الدواعش في سوريا ، ما الذي نزل عليهم من السماء كالصاعقة واعاقل تكفيه الاشارة .

رمز الخبر 189651

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =