كبير المساعدين الجديد لوزير الخارجية يبدأ مباحثاته الرسمية مع المسؤولين الروس

بدأت اليوم الإثنين في مقر وزارة الخارجية الروسية، الجولة الأولى من المباحثات الرسمية لكبير المساعدين الجديد لوزير الخارجية "علي أصغر خاجي" مع المسؤولين الروس، حول سوريا والمواضيع الإقليمية الأخرى ذات الإهتمام المشترك.

وأفاد مراسل إرنا من موسكو، ان أهم التطورات على صعيد الساحة السورية بما في ذلك بدء عمل لجنة الدستور السوري والجولة الجديدة من المباحثات الإيرانية-الروسية، والإيرانية-التركية من أجل تسوية الأزمة السورية في إطار "مباحثات آستانا"، تشكل المحاور الرئيسة للقاء المنعقد حاليا بين "علي أصغر خاجي" مع المندوب الخاص للرئيس الروسي في الشأن السوري "ألكساندر لافرانتيف" ومساعد وزير الخارجية الروسي "سيرغي فرشين" بحضور المراسلين الداخليين والأجانب.

وفي سياق متصل، كتبت وكالة ريانوفوستي الروسية ان كبير المساعدين الجديد لوزير الخارجية الإيراني أعرب خلال اللقاء عن أمله في أن تسهم هذه المشاورات في تعزيز السلام على الصعيدين الإقليمي والدولي ومكافحة الإرهاب.

من جانبه، أعرب مساعد وزير الخارجية الروسي "سيرغي فرشين"، ان موسكو قد وضعت دفع الحوار وتعزيز التعاون مع الجانب الإيراني في القضايا الهامة على جدول أعمالها الإقليمي والدولي وهي تولي إهتماما بالغا لمناقشة هذا الموضوع في مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف، ان روسيا وإيران تؤكدان في إطار سياستهما الخارجية على مبدأ الإحترام لميثاق الأمم المتحدة والإلتزام به وحق السيادة للدول الأخرى وحق الشعوب في تقرير مصيرها بما فيها شعوب الشرق الأوسط.

رمز الخبر 189674

تعليقك

You are replying to: .
9 + 3 =