ظريف : العودة عن الخطوات الايرانية مرهونة بالتزامات الاوروبيين

قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف : ان جميع الخطوات المتبعة من جانب ايران يمكن العودة عنها عبر التزام الدول الاوروبية الثلاث فقط.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ظريف اليوم الاحد، وبعد ساعات من الاعلان عن بدء الخطوة الثانية في تقليص التزامات ايران قبال الاتفاق النووي.

واشار وزير الخارجية، الى ان ايران تقوم حاليا بتنفيذ الجولة الثانية من خطواتها التعويضية، وذلك في اطار البند الـ 36 من الاتفاق النووي.
وتابع : اليوم، نحن نحتفظ بحقنا في مواصلة الاجراءات التعويضية القانونية وفقا للاتفاق النووي ومن اجل الحفاظ على مصالحنا في مواجهة الارهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة الامريكية ضدنا.
واكد ظريف على ان جميع هذه الخطوات يمكن العودة عنها عبر التزام الدول الاوروبية الثلاث فقط؛ مضيفا انه ينبغي على الاتحاد الاوروبي والدول الثلاث في ضوء عدم تنفيذ التزاماتها المنوص عليها في الاتفاق النووي بما في ذلك خلال مرحلة مابعد انسحاب الولايات المتحدة، ان تعلن عن دعمها السياسي كحد ادني، بما في ذلك لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ازاء اجراءات ايران التعويضية والتي تتم في اطار البند 36 من الاتفاق النووي.
وزير الخارجية الايراني، شدد في ختام تغريدته على ان "الثلاثي الاوروبي لايمتلك اي مبرر بشأن امتناعه عن اتخاذ موقف سياسي حازم للحفاظ على الاتفاق النووي ومواجهة اجراءات الولايات المتحدة الاحادية".

رمز الخبر 189846

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =