تخت روانجي : ايران لن تقف مكتوفة الايدي في مواجهة اي هجوم محتمل

اكد سفير ومندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة "مجيد تخت روانجي"، ان تحذيرات القادة العسكريين الايرانيين بشأن اي هجوم محتمل ليست تهديدات، وانما مؤشر على ان الايرانيين لن يقفوا مكتوفي الايدي في حال وقوع ذلك.

وفي تصريح اليوم الاربعاء لشبكة الـ "بي بي سي" المتلفزة، تطرق تخت روانجي الى احتجاز ناقلة النفط الايراني من قبل بريطانيا، واصفا ذلك بانه "قرصنة بحرية"، ومطالبا لندن بالافراج فورا على هذه الناقلة، لتوخي التبعات.

واضاف : نحن حاليا باقون في الاتفاق النووي كما ندعو الاخرين الى البقاء في هذا الاتفاق؛ لكن ايران ستواصل تنفيذ المرحلة الثانية من رفع مستوى تخصيب اليورانيوم لغاية قيام الاوروبيين بتنفيذ وعودهم حول تحقيق المصالح الاقتصادية الايرانية وفقا للاتفاق النووي.
وتابع مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة : يبدو انه فضلا عن الولايات المتحدة، الاوروبيون ايضا لم يتمكنوا حتى اليوم من تنفيذ كافة تعهداتهم؛ وسبق ان اعلنا باننا لانلتزم بمستوى الـ 3,67 بالمئة من تخصيب اليورانيوم، لكننا لم نبلغ المرحلة الثالثة بعد، وسنعلن عن ذلك قبل بلوغ هذه المرحلة قطعا.
وردا على سؤال بشان "احتمال اندلاع حرب بين ايران وامريكا من عدمه"، قال : انني لا اتوقع ذلك لان الرئيس الامريكي دونالد ترامب لايريد الحرب مع ايران غير ان مستشار الامن القومي له "جون بولتون" يسعى وراءها.
واشار تخت روانجي الى انه لايمكن التفاوض مع امريكا سوى في حال قيام الامريكيين بالغاء الحظر على الاقل.
وفي جانب آخر من تصريحاته، وصف السفير الايراني لدى منظمة الامم المتحدة مزاعم "هبوط الاقتصاد الايراني في حال تراجع حجم صادرات النفط" بانه "فرضية واهية"؛ مصرحا : لقد مررنا بظروف اكثر قساوة مما نحن فيه اليوم ونقطع باننا قادرون على احتواء الامور من جديد.

رمز الخبر 189872

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =