دبلوماسي ايراني: الكلمات عاجزة عن وصف نفاق الكيان الصهوني

اعتبر مندوب ايران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي حديث الكيان الصهيوني عن عدم الانتشار النووي بانه كحديث المافيا عن الالتزام بقوانين مكافحة الجريمة المنظمة.

وفي كلمته التي القاها خلال الاجتماع الطارئ لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس الاربعاء، قال غريب آبادي، انه وفيما يتعلق بالكيان الصهيوني ينبغي عليّ القول بان الكلمات عاجزة عن وصف نفاق هذا الكيان.

واضاف، انه حينما يتحدث الكيان الصهيوني عن الالتزام باليات عدم الانتشار النووي فهو كحديث عصابة مافيا عن الالتزام بقوانين مكافحة الجريمة المنظمة.

وقال غريب آبادي، ان الكيان الذي ليس عضوا في اي من انظمة نزع السلاح وعدم الانتشار ويقوم بتطوير جميع انواع اسلحة الدمار الشامل وقد اعتدى مرارا على جيرانه واراق دماء الشعب الفلسطيني البريء، ليس في موقع يؤهله لموعظة الاخرين.

ووجه الدبلوماسي الايراني النصيحة لبعض الجيران خاصة السعودية والامارات انه وبدلا عن طرح قضايا غير متعلقة بالاجتماع للوصول الى اهداف سياسية، ينبغي عليها القبول بصورة كاملة وشاملة بانظمة التحقق من الصدقية للوكالة الدولية للطاقة الذرية والكف عن قتل الشعب اليمني البريء.

كما اشار الى قائمة طويلة من اجراءات وممارسات ومواقف اميركا وامتلاكها اضخم ترسانة من الاسلحة النووية وقد استخدمتها سابقا وتهدد باستخدامها، وهي التي تمنع اخلاء منطقة الشرق الاوسط من الاسلحة النووية بدعمها المستمر للكيان الصهيوني، وهي التي اوجدت وتدعم التطرف والارهاب في المنطقة وتفرض اكبر اجراءات الحظر احادي الجانب ضد الدول الاخرى من اجل الابتزاز السياسي.

ولفت الى تدخلات اميركا في شؤون الدول الاخرى واسقاطها العديد من الحكومات والانظمة بصورة مباشرة وغير مباشرة وهي الموفر الاكبر للسلاح للمناطق المتوترة خاصة دعمها للانظمة الدكتاتورية.

ونوه الى وجود المئات من القواعد العسكرية الاميركية المنتشرة في مختلف انحاء العالم وادت بتواجدها في الخليج الفارسي على بعد الاف الاميال عن ارضها الى زعزعة الاستقرار والامن في المنطقة.

رمز الخبر 189881

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =