ظريف: ممارسة الحد الاقصى من الضغط لن يقود ترامب للجائزة

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ممارسة الحد الاقصى من الضغوط بانه ناجم عن استشارات سيئة او ذات دوافع مريضة تقدم لترامب، مؤكدا بان هذا النهج لن يصل به الى جائزة التفاوض مع ايران.

وفي تصريح ادلى به لصحيفة "ناشنال اينترست" حول ادعاء الاميركيين اسقاطهم طائرة ايرانية مسيرة في مضيق هرمز قال: لا معلومات لدي حول فقدان طائرة مسيرة.

واضاف، حتى هذا الوقت لا نعرف ما حدث. الرئيس الاميركي يقول بانهم استهدفوا طائرة مسيرة. لا نعرف لمن تعود هذه الطائرة المسيرة. ولا معلومات لدينا.

وتابع وزير الخارجة الايراني، لا تخطأوا، فالحقيقة هي ان اميركا زادت من تواجدها في الخليج الفارسي وهو امر لا يدعم امن او استقرار المنطقة، واضاف، هذه رقعة مائية صغيرة وربما لو حصل فيها ازدحام مروري قد يتسبب بوقوع حوادث.

وفي الرد على سؤال بشأن احتجاز ناقلة النفط وهل ايران تتحمل مسؤولية العملية قال ظريف: ان كل المعلومات التي بحوزتنا تفيد باننا اوقفنا ناقلة نفط صغيرة تحمل مليون لتر من المشتقات النفطية المهربة معللا عمليات التهريب بالدعم الحكومي الذي تقدمه ايران للمشتقات النفطية.

واضاف، هنالك الكثير من عمليات التهريب البرية والبحرية التي تجري ونحن نلاحقها بصورة منتظمة لذا فان ما يتحدثون عنه هو ناقلة صغيرة لتهريب المشتقات النفطية.

وحول تصريحات مسؤولين اميركيين قالوا بانهم سيرسلون نحو 500 جندي اضافي الى السعودية وصف ظريف هذه الحركة بانها رمزية ولا تقدم اي دعم لامن المنطقة.

واضاف، من المؤكد ان امن المنطقة لا يمكن شراؤه من الخارج ونحن نعتقد بان دول المنطقة هي التي يتوجب عليها العمل لتوفير امنها عبر التعاون الاقليمي وليس عن طريق العمل لشرائه من الخارج.

وحول احتمال قيام اميركا بارسال المزيد من الاسلحة الى سوريا لتزويد جبهة النصرة الارهابية قال ظريف: لقد وفروا لهم الاسلحة من قبل، وهم لم يزودوا جبهة النصرة فقط بل وفروا السلاح لداعش ايضا ووفقا لتقارير وسائل اعلام غربية فقد كانت الاسلحة الاميركية تصل الى داعش عبر السعودية حينما كانوا متواجدين في سوريا.

رمز الخبر 189923

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =