تجهيز المدمرة الايرانية دماوند بأسلحة ورادارات متطورة

اعلن قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال حسين خانزادي بانه تم تجهيز المدمرة "دماوند" بأسلحة ومنظومات رادارية متطورة بما يوفر لها الوصول الى الاهداف بعيدة المدى.

وفي تصريح صحفي ادلى به اليوم الاثنين على هامش مراسم افتتاح مسابقات الغوص العسكرية الدولية للعام 2019 في جزيرة كيش جنوب ايران، قال الادميرال خانزادي، ان المدمرة "دماوند" ستنضم العام الجاري لاسطول القوة البحرية في شمال ايران.

واوضح بانه تم احياء هذه المدمرة في غضون 18 شهرا وجرت معالجة النقائص التي كانت موجودة في نماذجها السابقة واضاف، ان هذه المدمرة تم تجهيزها بمنظومات رادارية متطورة توفر لها امكانية الوصول الى الاهداف بعيدة المدى.

وتابع قائلا، انه تم كذلك تجهيز هذه المدمرة باسلحة جديدة ونبحث الان امكانية تجهيزها بمنصات لاطلاق الصواريخ بصورة عمودية.

وحول اسطول الجنوب قال، سيتم خلال العام الجاري ضم المدمرة "دنا" وبارجة قاذفة للصواريخ لاسطول الجنوب بالاضافة الى سفينة حربية قانصة للالغام مجهزة بمعدات حديثة لكسح الالغام في سطح وعمق البحر.

واضاف، لقد قمنا ايضا بتصنيع برمائية (هافر كرافت) محلية الصنع تماما حيث نامل بانضمامها الى الاسطول البحري يوم 28 تشرين الثاني / نوفمبر القادم (يوم القوة البحرية للجيش الايراني).

رمز الخبر 189994

تعليقك

You are replying to: .
1 + 10 =